رئيسي: إيران مستعدة لإجراء محادثات نووية لكن ليس تحت ضغط غربي

رئيسي: إيران مستعدة لإجراء محادثات نووية لكن ليس تحت ضغط غربي

السبت - 27 محرم 1443 هـ - 04 سبتمبر 2021 مـ
الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي (أ.ف.ب)

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم (السبت)، إن إيران مستعدة لإجراء محادثات مع القوى الغربية لإحياء الاتفاق النووي الموقع عام 2015 لكن ليس تحت «ضغط» غربي، مضيفاً أن طهران تسعى من أجل مفاوضات تؤدي إلى رفع العقوبات الأميركية، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.
وتابع رئيسي في مقابلة مع التلفزيون الرسمي أذيعت على الهواء مباشرة: «الغربيون والأميركيون يسعون وراء محادثات مع الضغط... لقد أعلنت بالفعل أننا سنجري محادثات بناء على أجندة حكومتنا، لكن ليس تحت ضغط».
ومضى يقول: «المحادثات على جدول الأعمال... نسعى من أجل مفاوضات تفضي إلى تحقيق الهدف، وهو رفع العقوبات عن الأمة الإيرانية».
وجاءت التصريحات غداة إعلان وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات مالية على أربعة إيرانيين متهمين بالتخطيط لخطف صحافية من أصول إيرانية في الولايات المتحدة.
وأوردت وزارة الخزانة الأميركية أن الأشخاص الذين أضيفوا إلى إحدى قوائمها السوداء، أمس (الجمعة)، هم «أربعة عملاء استخبارات إيرانيين» متهمين بالإعداد لخطف صحافية أميركية إيرانية عام 2018 عبر محاولة إجبار أقارب لها إيرانيين على استدراجها إلى دولة ثالثة حتى يتم توقيفها ونقلها إلى إيران، حيث تواجه خطر السجن.
وأعلن القضاء الأميركي مطلع يوليو (تموز) أنه أحبط هذه المؤامرة التي قالت الصحافية والناشطة النسوية مسيح علي نجاد، إنها استهدفتها.
وقد ردت طهران إثر ذلك بوصف الاتهامات بأنها «سخيفة ولا أساس لها»، واستنكرت لجوء الولايات المتحدة إلى «سيناريوهات هوليوودية».
وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب قد سحب بلاده أحادياً عام 2018 من الاتفاق النووي الإيراني الدولي المبرم قبل ذلك بثلاث سنوات في فيينا، قبل أن يعيد فرض عقوبات ضد طهران أتاح النص رفعها، إضافة إلى عقوبات جديدة.
ويقول خلفه جو بايدن إنه يريد إعادة الولايات المتحدة إلى هذا الاتفاق، لكن المحادثات التي بدأت في العاصمة النمساوية في أبريل (نيسان) لإتاحة العودة مقابل رفع العقوبات الأميركية، توقفت منذ فوز المحافظ المتشدد إبراهيم رئيسي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية في 18 يونيو (حزيران).
وصرح المرشد علي خامنئي نهاية أغسطس (آب): «لا تختلف الحكومة الأميركية الحالية عن السابقة أبداً».
وقال وزير الخارجية الإيراني الجديد حسين أمير عبد اللهيان، الثلاثاء، إن المحادثات في فيينا لن تستأنف قبل شهرين أو ثلاثة.
وتطالب إيران برفع كل العقوبات التي فرضتها واشنطن منذ العام 2017.


بريطانيا عقوبات إيران

اختيارات المحرر

فيديو