هنا الزاهد: الحفاظ على نجاحي بالبطولة أهم أولوياتي

هنا الزاهد: الحفاظ على نجاحي بالبطولة أهم أولوياتي

أكدت لـ«الشرق الأوسط» عدم ندمها للغياب عن فيلم «في عز الضهر»
السبت - 27 محرم 1443 هـ - 04 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [ 15621]

قالت الفنانة المصرية هنا الزاهد إنها مرت بعام فني حافل ونجاحات مميزة، تمثلت في تقديمها البطولة المطلقة لأول مرة عبر مسلسل «حلوة الدنيا سكر»، بجانب مشاركة الفنان محمد إمام لبطولة مسلسل «النمر»، وكشفت الزاهد في حوارها مع «الشرق الأوسط» عن سبب اعتذارها عن تصوير فيلم «في عز الضهر» مع الفنان المصري العالمي مينا مسعود، بعد تعاقدها على بطولته في بداية العام الحالي.

في البداية، كشفت هنا الزاهد سر حماسها للمشاركة في مسلسل «النمر» بطولة محمد إمام، قائلة: «كان هذا العمل أول تعاون فني لي مع محمد إمام وهو من أفضل الفنانين الذين تعاملت معهم على المستوي الشخصي والعملي، فهو يحب عمله كثيراً، ويتفانى لتقديم الأفضل، وأرى أن مشاركته في المسلسل كانت علامة كبيرة في مشواري خصوصاً بعد نجاح مسلسلي (حلوة الدنيا سكر)، الذي أصر على عدم التنازل عن تقديم عمل أقل منه في المستوى».

وتضيف الزاهد قائلة: «دوري في (النمر) كان مختلفاً ويتضمن الكثير من المشاهد الصعبة من الناحية الفنية، فشخصية (ملك) تختلف عن شخصيتي الحقيقية تماما، لذلك كان لدي تحدٍ كبير لتقديم هذا الدور المميز، بالإضافة إلى أن الدور ذاته، كان مختلف كذلك عن دوري في مسلسل (حلوة الدنيا سكر)، بشخصياته المتنوعة، وهذا أمر أحبه في أعمالي».

وأوضحت الزاهد أنها لم تقم بزيارة منطقة «الصاغة» الشهيرة بتجارة الذهب لاكتساب بعض الخبرات: «اعتمدت على السيناريو وتعليمات المخرجة وتفاصيل الشخصية، وأعتقد أنه ليس شرطا زيارة أرض الواقع لتقديمها على الشاشة، فالتمثيل رغم تطرقه للواقع فإن به الكثير من الإضافات التي تخدم الحبكة الدرامية».

ولفتت إلى أن إصابتها بفيروس «كورونا» عطلها عن الاستمرار في التصوير لنحو أسبوعين، ما تسبب في تراكم مشاهد عدة وتعرضها للإرهاق بسبب تكثيف التصوير.

وعن تقديمها البطولة المطلقة الأولى عبر «مسلسل حلوة الدنيا سكر» تقول: «أتمنى أن تكون خطواتي المقبلة على درجة نجاح (حلوة الدنيا سكر) نفسها لأنني قدمت شخصياته بحب كبير رغم الإرهاق والجهد المبذول فيه، وذلك على مدار 8 حكايات كل حكاية بها 5 حلقات بشخصيات مختلفة».

مشيرة إلى أنها «شعرت بأن الناس في احتياج لعمل من هذا النوع بمختلف شخصياته، ومن شدة واقعيته شعرت بأن هناك تشابهاً بين شخصيات العمل والواقع، حيث عرضنا مشاكل مجتمعية كثيرة وقدمنا حلولا بخط درامي منفصل لكل حكاية، حتى ارتبط بها الناس، لاسيما وأن الحكايات كانت قصيرة ومشوقة».

ووصفت الزاهد «حلوة الدنيا سكر» بأنه كان مرهقاً للغاية، معتبرة إياه أصعب عمل قدمته في حياتها الفنية: «شعرت بأنني أقدم 8 أفلام وليس حكايات في مسلسل، فأحيانا كنت أصور في اليوم أكثر من شخصية حسب توفر الدعم اللوجيستي بموقع التصوير، وهذا يتطلب جهداً وتركيزاً كبيرين. ولكنني سعدت بردود الفعل التي تلقيتها بعد انتهاء المسلسل».

وأشارت إلى عدم الاتفاق حتى الآن على تقديم موسم جديد من «حلوة الدنيا سكر»، قائلة: «هناك أكثر من عرض لموسم رمضان المقبل لكن لم أحسمها بعد».

وبشأن اقتحام شقيقتها فرح الزاهد مجال التمثيل أخيراً عبر مسلسل «الطاووس» تقول: «فرح تمنت دخول مجال التمثيل منذ وقت طويل بعيدا عن الواسطة، وتحقق لها ما أرادت بل ونجحت في إطلالتها الأولى، وأنا فخورة بنجاحها كثيراً، وأتمنى أن تكون خطوتها المقبلة بالمستوى نفسه وأكثر، لكن مسألة مشاركتنا معا في عمل واحد تتوقف على وجود سيناريو مناسب».

وتفيد الزاهد بأن زوجها الفنان أحمد فهمي يدعمها كثيراً ويهتم بأعمالها ويساعدها لتقديم الأفضل: «أحرص على الاستماع لرأيه سواء كان سلبياً أو إيجابياً»، وأعربت عن خوفها من دوره في فيلم «العارف» رغم إعجابها به.

ونفت الزاهد ندمها للاعتذار عن فيلم «في عز الضهر» وبرنامج «حزر فزر»، قائلة: «لست نادمة لأن الأمر ليس بيدي ولكن بسبب تعارض وقت التصوير وبالرغم من محاولتي التنسيق مع شركة الإنتاج للتأجيل بعد انتهاء تصوير مسلسل (النمر) الذي كنت قد اتفقت عليه لشهر رمضان الماضي، لكن لم نتفق في النهاية، الأمر الذي جعلني أفضل مشاركة محمد إمام، وفي الوقت نفسه فإنني أعتبر نفسي محظوظة لأنني حققت حلمي هذا العام، متمثلاً في تقديم مسلسل (حلوة الدنيا سكر) وكذلك سعيدة بنجاحي في مسلسل (النمر)».

وأعربت الزاهد في ختام حديثها عن سعادتها بتجربتها الإذاعية الأخيرة من خلال مسلسل «29 يوم»: «العمل بالإذاعة ساحر وله مذاق مختلف، ويعطي مساحة كبيرة لتنوع الأداء بعيداً عن ربط الشخصية بالشكل مقارنة بالشاشة».


مصر Arts دراما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة