فينوس ويليامز تواصل عروضها المتواضعة وتودّع دورة شيكاغو من الدور الأول

فينوس ويليامز تواصل عروضها المتواضعة وتودّع دورة شيكاغو من الدور الأول

الأربعاء - 17 محرم 1443 هـ - 25 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15611]
فينوس فقدت الكثير من قوتها ومهارتها (إ.ب.أ)

استمرت النتائج المخيبة للأميركية المخضرمة فينوس ويليامز، المصنفة أولى في العالم سابقاً، وذلك بانتهاء مشوارها عند الدور الأول للنسخة الأولى من دورة شيكاغو للتنس، بخسارتها أمام التايوانية هسيه سو - واي من دون مقاومة 2 - 6 و3 - 6.
وأمضت الأميركية الفائزة بسبعة ألقاب كبرى، لكن آخرها يعود إلى عام 2008 في «ويمبلدون»، 67 دقيقة فقط على أرض الملعب قبل أن ينتهي مشوارها أمام التايوانية المصنفة 81 عالمياً.
ومنيت فينوس البالغة 41 عاماً، التي يعود لقبها التاسع والأربعون الأخير إلى عام 2016 بهزيمتها التاسعة لهذا الموسم مقابل ثلاثة انتصارات، واثنان من هزائمها التسع كانتا أمام السلوفاكية آنا كارولينا شمييدلوفا المصنفة 125 عالمياً. وتراجعت فينوس في تصنيف المحترفات الصادر الاثنين إلى المركز 147.
كانت فينوس ودعت في مشاركتها السابقة بطولة ويمبلدون من الدور الثاني على يد التونسية أنس جابر، لتضيف هذه النتيجة المخيبة إلى خروجها من الدور الأول لدورات ميامي ومدريد وإيميليا رومانيا الإيطالية وستراسبورغ الفرنسية وبطولة «رولان غاروس» على التوالي.
ويعد الفوز على فينوس إحدى أهم النتائج لهسيه التي حققت فوزها الـ11 هذا الموسم مقابل 12 هزيمة، علماً بأنها وصلت إلى ربع نهائي بطولة أستراليا في أوائل العام قبل أن ينتهي مشوارها على يد اليابانية ناومي أوساكا.
وتلتقي ابنة الـ35 عاماً في الدور الثاني مع التشيكية تيريزا مارتينسوفا، التي أقصت بدورها الرومانية سورانا كيرستيا، المصنفة ثالثة في الدورة بالفوز عليها 3 - 6 و6 - 3 و6 - 2.
وفي أبرز نتائج اليوم الأول، بلغت الأوكرانية إيلينا سفيتولينا المصنفة أولى وصاحبة برونزية أولمبياد طوكيو الدور الثاني بعد انسحاب منافستها الفرنسية كلارا بوريل، التي فازت بالمجموعة الأولى 7 – 5، ثم خسرت الثانية 1 – 6، وتخلفت في الثالثة صفر - 2 قبل الانسحاب.
على جانب آخر أعلن منظمو بطولة أميركا المفتوحة (آخر البطولات الأربع الكبرى لهذا العام) التي تنطلق الاثنين المقبل، رفع قيمة جوائزها المالية إلى 57.5 مليون دولار، متجاوزة الرقم القياسي البالغ 57.2 مليون دولار في 2019.
وأقيمت بطولة العام الماضي من دون جماهير، حيث قلص الاتحاد الأميركي للتنس قيمة الجوائز إلى 53.4 مليون دولار بسبب تراجع الإيرادات. ورغم الزيادة الإجمالية في نسخة العام الحالي، تراجعت قيمة الجائزة المالية لبطلي فردي الرجال والسيدات من ثلاثة ملايين إلى 2.5 مليون دولار، وانخفضت جائزة وصيف البطل أيضاً 50 ألف دولار عن العام الماضي، لتصل إلى 1.25 مليون دولار.
وقال مايك داوس الرئيس التنفيذي للاتحاد الأميركي للتنس، «كان العام الماضي صعباً للغاية بالنسبة لنا، وكان لجائحة (كوفيد – 19) تأثير كبير على الحالة الاقتصادية في الولايات المتحدة. هذا العام ستعود الجماهير، ولقد عملنا ونواصل العمل بجهد كبير لضمان استمرار ازدهار التنس على المدى البعيد وعلى كافة المستويات».
وارتفعت قيمة جوائز الدور الأول إلى 75 ألف دولار بزيادة بلغت 23 في المائة مقارنة بعام 2020، بينما ارتفعت جوائز الدور الثاني إلى 115 ألف دولار مقارنة بمائة ألف العام الماضي.


تنس

اختيارات المحرر

فيديو