«طالبان» تدعو لمغادرة مطار كابل بعد مقتل 12 شخصاً منذ الأحد

«طالبان» تدعو لمغادرة مطار كابل بعد مقتل 12 شخصاً منذ الأحد

الخميس - 11 محرم 1443 هـ - 19 أغسطس 2021 مـ
عناصر من مقاتلي «طالبان» في شوارع العاصمة كابل (أ.ب)

قال مسؤولون من «طالبان» وحلف شمال الأطلسي إن 12 شخصاً قُتلوا في المطار بالعاصمة الأفغانية كابل ومحيطه منذ سيطرت الحركة على المدينة يوم الأحد، مما أثار اندفاع أشخاص خائفين يحاولون المغادرة.

وقال مسؤول من «طالبان» اليوم (الخميس)، إن الوفيات نجمت إما عن طلقات نارية وإما عن تدافع، وحثّ المحتشدين عند بوابات المطار على العودة إلى ديارهم إذا لم يكن لديهم الحق القانوني في السفر.
https://twitter.com/AsvakaNews/status/1427968324176998404

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه: «لا نريد أن نؤذي أحداً في المطار».

حاول عشرات الآلاف الفرار من أفغانستان منذ تولي الحركة المتشددة السلطة (الأحد) بعد هجوم عسكري خاطف مكّنها خلال عشرة أيام من دخول العاصمة الأفغانية.

هؤلاء الأفغان الذين ما زالت حية في أذهانهم ذكرى انتهاكات النظام الذي حكم بين عامي 1996 و2001 وسجلّه الكارثي في مجال حقوق الإنسان، لا يثقون بالضمانات المتعددة التي قدمتها «طالبان» في الأيام الأخيرة.
https://twitter.com/KazmiWajahat/status/1427593900571648004

سعت الحركة إلى إظهار نفسها بمظهر أكثر اعتدالاً فوعدت بعدم السعي للانتقام، وقالت إنها أصدرت عفواً عن المسؤولين الحكوميين السابقين، لكنّ مشاعر الريبة ما زالت قائمة لدى عدد كبير من الأفغان وكذلك لدى المجتمع الدولي.

وفيما تسمح «طالبان» للمواطنين الأميركيين بالوصول إلى مطار كابل، يبدو أنها «تمنع الأفغان الذين يرغبون في مغادرة البلاد من الوصول إلى المطار»، وفق المسؤولة الثانية في وزارة الخارجية الأميركية ويندي شيرمان.

وأضافت شيرمان أن الولايات المتحدة تتوقع منهم «السماح لجميع المواطنين الأميركيين وجميع مواطني الدول الأخرى وجميع الأفغان بالمغادرة إذا رغبوا في ذلك بطريقة آمنة ومن دون مضايقات».
https://twitter.com/sudhirchaudhary/status/1428204689007398914

تسبب انتصار «طالبان» في حالة من الذعر الشديد أدت إلى تدفق حشود كبيرة (الاثنين) إلى مطار كابل، السبيل الوحيد للخروج من أفغانستان.

وأرسلت الولايات المتحدة 6000 عسكري لتأمين مطار كابل وإخراج نحو 30 ألف أميركي ومدني أفغاني عملوا معها وتخاف على حياتهم.

وأجلى الجيش الأميركي أكثر من 3200 شخص من بينهم أميركيون ونحو 2000 لاجئ أفغاني. كما نفّذت دول غربية أخرى عمليات إجلاء، بما في ذلك فرنسا والمملكة المتحدة.


أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

فيديو