الرئيس الألماني: مشاهد الفوضى في مطار كابل «عار على الغرب»

الرئيس الألماني: مشاهد الفوضى في مطار كابل «عار على الغرب»

الثلاثاء - 9 محرم 1443 هـ - 17 أغسطس 2021 مـ
مئات من الأفغان يهرولون خلف طائرة عسكرية أميركية في مطار كابل (أ.ب)

اعتبر الرئيس الألماني فرانك - فالتر شتاينماير اليوم (الثلاثاء) أن مشاهد الأفغان اليائسين في مطار كابل منذ أن استولت طالبان على السلطة في أفغانستان «عار على الغرب».

وقال إن «مشاهد اليأس في مطار كابل عار على الطبقة السياسية في الغرب»، مشددا على «المأساة الإنسانية» التي عاشها الأفغان أثناء محاولتهم بيأس مغادرة البلاد «ونحن مشاركون في المسؤولية عنها».
https://twitter.com/AsvakaNews/status/1427206845706379266

وتسعى ألمانيا لإجلاء قواتها من البلاد، ومن المقرر أن تقلع طائرة الإجلاء الثانية التابعة للجيش الألماني قبل ظهر اليوم (الثلاثاء) من العاصمة الأوزبكية طشقند لتتوجه إلى العاصمة الأفغانية كابل، حسبما أفا\ت وكالة الأنباء الألمانية من مصادر عسكرية.

وبسبب الوضع الخطير في مطار كابل، لم تتمكن أول طائرة إجلاء تابعة للجيش الألماني سوى من نقل سبعة أشخاص فقط من العاصمة الأفغانية أمس (الاثنين).
https://twitter.com/AsvakaNews/status/1427202927383379973

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم الثلاثاء: «نظرا للظروف الفوضوية في المطار والتبادل المتواصل لإطلاق النار عند نقطة الدخول للمطار، لم يكن من المضمون الليلة الماضية أن يتمكن المزيد من المواطنين الألمان وغيرهم من الأشخاص الذين سيتم إجلاؤهم من الوصول إلى المطار دون حماية من الجيش الألماني».

وتم إعداد الطائرة الأولى من طراز إيرباص «إيه 400 إم» رسميا لتسع 114 راكبا، وتردد أيضاً أن الطائرة بإمكانها نقل ما يصل إلى 150 شخصاً أثناء عملية الإجلاء.

والأفراد الذين تم إجلاؤهم أمس على متن الطائرة الألمانية هم خمسة ألمان، وشخص واحد من دولة أوروبية أخرى، وموظف أفغاني محلي.


المانيا حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

فيديو