مع استمرار تفشي «كورونا»... كيف تتفاوض مع مديرك لمواصلة العمل من المنزل؟

مع استمرار تفشي «كورونا»... كيف تتفاوض مع مديرك لمواصلة العمل من المنزل؟

الأربعاء - 3 محرم 1443 هـ - 11 أغسطس 2021 مـ
ما زالت الكثير من الشركات متحيرة بشأن قرار عودة الموظفين إلى المكاتب (رويترز)

مع استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد، ما زالت الكثير من الشركات متحيرة بشأن قرار عودة الموظفين إلى المكاتب، حيث يرى بعض المديرين أن الوقت ما زال غير مناسب للعودة في حين يعتقد البعض الآخر أن رجوع الموظفين لمكاتبهم أمر ضروري وينبغي أن يحدث سريعاً.
وفي هذا السياق، يرى بعض الخبراء ضرورة وجود مرونة في هذا الأمر، بمعنى أن يتم السماح لبعض الأشخاص بالعمل من المنزل مع إعادة نسبة معينة من الموظفين للمكتب.
يمكن أن يتم ذلك عن طريق مقارنة إنتاجية الموظفين قبل عملهم من المنزل وبعدها، وإعادة فقط الأشخاص الذين تدهورت إنتاجيتهم أثناء عملهم بالمنزل إلى المكاتب، وإبقاء أولئك الذين زادت إنتاجيتهم في منازلهم.
كما يمكن إنزال الموظفين ثلاثة أيام فقط في الأسبوع أو تقسيمهم إلى مجموعتين يكون على كل منها الذهاب للمكتب لمدة أسبوعين فقط في الشهر والعمل من المنزل خلال الأسبوعين الآخرين.
وتحدثت شبكة «سي إن إن» الأميركية إلى عدد من الخبراء عن كيفية تفاوض الموظفين مع مديريهم حول مواصلة العمل من المنزل أو حول وجود مرونة في جداول الذهاب إلى العمل.
وقال الخبراء إن هناك عدة طرق ينبغي أن يتبعها الموظفون أثناء التفاوض مع المديرين في هذا الشأن.
وهذه الطرق هي:
-افهم أولويات واهتمامات شركتك:
تقول فانيسا بونز، الأستاذة المشاركة في السلوك التنظيمي في جامعة كورنيل: «كل شركة لديها أولويات واهتمامات مختلفة عن الأخرى، فبعض الشركات تهتم فقط بالإنتاجية، وبعضها تهتم بمصلحة العملاء فيما تؤكد بعض الشركات على أهمية أن يحافظ موظفوها على التوازن بين عملهم وحياتهم الخاصة، لأن ذلك سيجعلهم أكثر سعادة وإنتاجاً في العمل».
وأضافت: «حدد اهتمامات شركتك وادمجها في طلبك. فعلى سبيل المثال، إذا كنت تعرف أن شركتك تهتم بالإنتاجية، تحدث معهم عن مدى تحسن إنتاجيتك خلال عملك من المنزل. وإن كانت تهتم بصحتك النفسية وموازنتك بين عملك وحياتك، فمن السهل إثبات ذلك في طلبك».
-كن دقيقاً في طلبك:
إذا كنت تطلب من مديرك المزيد من المرونة في العمل، فينبغي أن تكون دقيقاً.
وقالت خبيرة التوظيف ديبرا ويتمان: «قد يعني المزيد من المرونة بالنسبة لك العمل عن بُعد ثلاثة أيام في الأسبوع، ولكن بالنسبة لرئيسك في العمل قد يعني ذلك العمل من المنزل مرة واحدة في الأسبوع».
وأضافت: «يجب أن تكون واضحاً ومحدداً في طلبك».
وأشارت ويتمان إلى أن اقتراح تجربة طلبك لفترة معينة يزيد من احتمالية موافقة المدير.
وتابعت: «على سبيل المثال اقترح على مديرك تجربة العمل من المنزل 3 أيام في الأسبوع لمدة 3 أشهر ثم تقييم التجربة. هذا الاقتراح يزيد من احتمالية موافقته بشكل ملحوظ».
-تجنب إرسال طلبك عبر البريد الإلكتروني:
توصي بونز بضرورة عرض طلب المرونة في العمل خلال محادثة شخصية مع المدير أو عبر تطبيقات مكالمات الفيديو الشهيرة مثل «زووم»، وتجنب إرسال بريد إلكتروني، مشيرة إلى أن المحادثات الشخصية تزيد من فرص قبول المدير للطلب.
وتابعت: «من الصعب أن ترفض طلب شخص ما حين يتحدث إليك وجهاً لوجه، لأن الرفض حينها يكون أمراً مزعجاً وغير مريح».
-احرص على طمأنة رئيسك بالعمل:
كن مستعداً لمعالجة أي مخاوف قد تجعل المدير متردداً بشأن جدول العمل المطلوب.
وقالت خبيرة التوظيف ستايسي هالر: «احرص على إخبار مديرك بأنك ستقوم بأداء عملك بكامل طاقتك وأنك ستزيد من إنتاجيتك وتحقق أهداف الشركة. قد يكون ذلك كل ما يحتاج مديرك للاستماع إليه».
-لا تفقد الأمل:
تقول بونز: «في حال رفض المدير لطلبك، يجب عليك ألا تفقد الأمل وأن تكرر طلبك مرة أخرى في المستقبل».
وأضافت: «عند انتهاء حديثك معه، اسأله عن إمكانية إجراء هذه المحادثة مرة أخرى بالمستقبل. فالكثير من الشركات غالباً ما تعيد تقييم سياستها كل فترة ويمكن أن يكون ذلك في مصلحتك».


أميركا ظروف العمل فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو