تقنية جديدة قد تتمكن من تشخيص الخرف في يوم واحد

تقنية جديدة قد تتمكن من تشخيص الخرف في يوم واحد

الثلاثاء - 2 محرم 1443 هـ - 10 أغسطس 2021 مـ
صورة نشرها العلماء لأحد المشاركين في اختبار التقنية الجديدة (بي بي سي)

يختبر العلماء تقنية جديدة تعمل بنظام الذكاء الصناعي يُعتقد أنها قادرة على تشخيص الخرف في يوم واحد.
وحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد أشار العلماء إلى أن هذه التقنية أيضاً قد تكون قادرة على التنبؤ بما إذا كانت حالة الشخص المصاب بالخرف ستظل مستقرة لسنوات عديدة، أم ستتدهور ببطء أم إذا كانت تحتاج إلى علاج فوري.
وجمع العلماء السجلات الطبية للآلاف من مرضى الخرف وصور المسح الضوئي لأدمغتهم، وقاموا بتضمين هذه البيانات في تقنيتهم.
وبمجرد شك شخص ما في إصابته بالخرف، تقوم التقنية بمقارنة نتائج مسح الدماغ الخاصة به مع البيانات المسجلة لديها، للتأكد من إصابته بالمرض من عدمه.
وتستغرق هذه العملية يوماً واحداً، في حين أنه في الوقت الحالي، قد يستغرق الأمر عدة فحوصات واختبارات لتشخيص الخرف.
وقال البروفسور زوي كورتزي، الأستاذ في جامعة كامبريدج والمسؤول في المركز الوطني للذكاء الصناعي وعلوم البيانات في معهد آلان تورينغ، الذي يشارك في تطوير هذه التقنية، «إذا تدخلنا مبكراً، يمكن أن يبدأ مرضى الخرف في تلقي العلاج مبكراً، الأمر الذي يبطئ من تطور المرض وفي الوقت نفسه يجنب الشخص المزيد من الضرر».
وأجرى العلماء اختبارات صغيرة النطاق للتقنية الجديدة، ووجدوا أنها كانت قادرة على تشخيص الخرف قبل سنوات من ظهور الأعراض، حتى مع عدم وجود علامات ضرر واضحة في فحص الدماغ.
ومن المنتظر اختبار التقنية على نطاق واسع في مستشفى أدينبروك وعيادات علاج الخرف في جميع أنحاء بريطانيا.


لندن الصحة

اختيارات المحرر

فيديو