بايدن يشيد باستضافة اليابان «الناجحة» لأولمبياد طوكيو

الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ب)
TT

بايدن يشيد باستضافة اليابان «الناجحة» لأولمبياد طوكيو

الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ب)

أشاد الرئيس الأميركي جو بايدن برئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا على الاستضافة «الناجحة» لأولمبياد طوكيو، وذلك خلال اتصال هاتفي اليوم (الثلاثاء)، وأعرب عن دعمه لدورة الألعاب البارالمبية، التي ستبدأ في وقت لاحق من الشهر الجاري، وفقاً للبيت الأبيض.
واختتمت دورة ألعاب طوكيو يوم الأحد بعد أكثر من أسبوعين من المنافسة التي أقيمت وسط قيود غير عادية في ظل جائحة فيروس «كورونا»، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.
وكان بايدن قد أيد خطة اليابان لتنظيم دورة ألعاب أولمبية «آمنة» رغم المخاوف بشأن المضي قدما في الحدث الرياضي العالمي دون السيطرة الكاملة على الجائحة.
وذكر البيت الأبيض في بيان أن «بايدن أشاد بأداء جميع الرياضيين وسلط الضوء على نجاح الأولمبيين اليابانيين والأميركيين». وأضاف أن «الرئيس أكد أيضاً دعمه المستمر لاستضافة اليابان للألعاب البارالمبية» في الفترة من 24 أغسطس (آب) إلى 5 سبتمبر (أيلول).


مقالات ذات صلة

باريس تستعد لعرض راقص ضخم ستفتتح به الأولمبياد

رياضة عالمية راقصون من حفل افتتاح الألعاب الأولمبية يؤدون عرضاً خلال بروفة اليوم (الجمعة) في سان دوني بالقرب من باريس (أ.ف.ب)

باريس تستعد لعرض راقص ضخم ستفتتح به الأولمبياد

يصدح صوت موسيقى من مستودع فارغ في ضواحي باريس، فيما تؤدي مجموعة من الراقصين حركات من رقصة سرّية أمام مرايا عملاقة.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية موقع «إنسايد ذي غايمز» متخصّص بالأخبار الأولمبية (إنسايد ذي غايمز)

«أولمبياد باريس»: حظر الموقع الأولمبي «إنسايد ذي غايمز»

قال موقع «إنسايد ذي غايمز»، المتخصّص بالأخبار الأولمبية، الذي استحوذ عليه صندوق يديره الروس، إنه تعرّض للحظر من أولمبياد باريس بعد رفض طلبات اعتماده.

«الشرق الأوسط» (باريس)
الرياضة الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

أولمبياد باريس: تحذير من انهيار الرياضيين بسبب الحرارة الشديدة

حذَّر تقريرٌ جديدٌ مدعومٌ من علماء مناخ ورياضيين (الثلاثاء) من مخاطر درجات الحرارة المرتفعة للغاية في أولمبياد باريس هذا العام

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية كاتي ليديكي (أ.ف.ب)

«التجارب الأولمبية الأميركية للسباحة»: ليديكي تواصل الهيمنة

حققت كاتي ليديكي الحائزة على سبع ميداليات ذهبية أولمبية الفوز في نهائي سباق 200 متر حرة في التجارب الأولمبية الأميركية.

«الشرق الأوسط» (إنديانابوليس (الولايات المتحدة))
رياضة عالمية أرينا سابالينكا لن تشارك في الأولمبياد (د.ب.أ)

سابالينكا لن تشارك في أولمبياد باريس

قالت أرينا سابالينكا، المصنفة الثالثة عالمياً والحائزة على لقبين في البطولات الأربع الكبرى للتنس، الاثنين إنها لن تشارك في أولمبياد باريس.

«الشرق الأوسط» (برلين)

أولمبياد باريس: تحذير من انهيار الرياضيين بسبب الحرارة الشديدة

الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
TT

أولمبياد باريس: تحذير من انهيار الرياضيين بسبب الحرارة الشديدة

الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)
الحلقات الأولمبية على برج «إيفل» التاريخي خلال بروفة حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس على نهر السين يوم 17 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

حذّر تقريرٌ جديدٌ مدعومٌ من علماء مناخ ورياضيين، الثلاثاء، من مخاطر درجات الحرارة المرتفعة للغاية في أولمبياد باريس هذا العام، حسبما أفادت «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأفاد تقرير «حلقات النار» (رينغز أوف فاير) وهو تعاون بين منظمة غير ربحية تُدعى «كلايمت سنترال» وأكاديميين من جامعة بورتسموث البريطانية، و11 رياضياً أولمبياً، بأن الظروف المناخية في باريس قد تكون أسوأ من الألعاب الأخيرة في طوكيو عام 2021.

وحذّر التقرير من أن «الحرارة الشديدة في أولمبياد باريس في يوليو (تموز) وأغسطس (آب) 2024 قد تؤدي إلى انهيار المتسابقين، وفي أسوأ السيناريوهات الوفاة خلال الألعاب».

ويُضاف هذا التقرير إلى عددٍ كبيرٍ من الدعوات من رياضيين لضبط الجداول الزمنية ومواعيد الأحداث، لمراعاة الإجهاد البدني الناجم عن المنافسة في درجات حرارة أعلى بسبب الاحتباس الحراري.

ومن المقرّر أن يُقام أولمبياد باريس في الفترة التي عادة ما تكون الأشدّ حرارة في العاصمة الفرنسية، التي تعرّضت لسلسلة من موجات الحر القياسية في السنوات الأخيرة.

وتوفي أكثر من 5 آلاف شخص في فرنسا نتيجة للحرارة الشديدة في الصيف الماضي، عندما سُجّلت درجات حرارة محلية جديدة تجاوزت 40 درجة مئوية في جميع أنحاء البلاد، وفقاً لبيانات الصحة العامة.

وتُشكّل الأمطار حالياً مصدر قلقٍ أكبر للمنظّمين؛ حيث تؤدي الأمطار في يوليو وأغسطس إلى تيارات قوية غير عادية في نهر السين، وتلوّث المياه.

ومن المقرّر أن يحتضن نهر السين عرضاً بالقوارب خلال حفل الافتتاح في 26 يوليو، بالإضافة إلى سباق الترايثلون في السباحة والماراثون، في حال سمحت نوعية المياه بذلك.

يقول المنظّمون إن لديهم مرونة في الجداول الزمنية، ما يمكّنهم من نقل بعض الأحداث، مثل الماراثون أو الترايثلون لتجنّب ذروة الحرارة في منتصف النهار.

لكن كثيراً من الألعاب ستُقام في مدرجات موقتة تفتقر إلى الظل، في حين بُنيت قرية الرياضيين من دون تكييف، لضمان الحد الأدنى من التأثير البيئي السلبي.

وأشار التقرير إلى قلق الرياضيين من اضطرابات النوم بسبب الحرارة؛ خصوصاً بالنظر إلى عدم وجود تكييف في القرية الأولمبية.

وعُرِضت فكرة إمكانية تركيب وحدات تكييف الهواء المحمولة في أماكن إقامة الرياضيين على الفرق الأولمبية، وهي فكرة وافقت فرق كثيرة عليها.