دراسة تؤكد: القطط أكثر تعلقاً بأصحابها من الكلاب

دراسة تؤكد: القطط أكثر تعلقاً بأصحابها من الكلاب

الأحد - 30 ذو الحجة 1442 هـ - 08 أغسطس 2021 مـ
الدراسة قالت إن القطط تتعامل مع أصحابها «كأنهم آباؤها» (رويترز)

قالت دراسة علمية جديدة إن القطط أكثر تعلقاً بأصحابها من الكلاب، وذلك عكس الاعتقاد السائد الذي يصفها بالغدر ويصنف الكلاب على أنها «أفضل صديق للإنسان».
وحسب موقع «إندي 100» التابع لصحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فقد خلصت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة ولاية أوريغون إلى أن القطط تحب البشر حقاً وتتعامل مع أصحابها «كأنهم آباؤها».
وفحصت الدراسة، التي نُشرت في مجلة Current Biology، ردود أفعال عدد من القطط بعد مغادرة أصحابها للمنزل لمدة دقيقتين، وقارنوها بردود أفعال عدد من الكلاب والأطفال تجاه الموقف نفسه.
ووجد الفريق أن 64% من القطط المشاركة في الدراسة أظهرت «أسلوب ارتباط آمن» بأصحابها، مما يعني أن هذه القطط بدت في حالة ذهول وتوتر عند مغادرة أصحابها الغرفة ولكن هذه الحالة انتهت فور رؤيتهم.
من ناحية أخرى، وجد الباحثون أن نحو 30% من القطط لديها «أسلوب ارتباط غير آمن»، مما يعني أن مستويات التوتر لديها لم تنخفض عند عودة أصحابها إلى الغرفة.
وأشار الباحثون إلى أن هذه النسب تتوافق إلى حد كبير مع تلك الخاصة بالأطفال، ومشاعرهم عند مغادرة آبائهم للمنزل، مما يشير إلى أن القطط تتعامل مع أصحابها و«كأنهم آباؤها».
علاوة على ذلك، كشف فريق الدراسة أن 58% فقط من الكلاب أظهرت «أسلوب ارتباط آمن» بأصحابها، فيما أظهرت 42% منها «أسلوب ارتباط غير آمن».
وأكد الباحثون أن هذا يعني أن القطط أكثر ارتباطاً وثقة بأصحابها من الكلاب.


أميركا حيوانات

اختيارات المحرر

فيديو