رام الله: تكثيف الهدم والاستيطان أمام غياب دولي

رام الله: تكثيف الهدم والاستيطان أمام غياب دولي

الجمعة - 28 ذو الحجة 1442 هـ - 06 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15592]
قوات الاحتلال الإسرائيلي تهدم منزلين في سعير شرق الخليل (وفا)

قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، إن إسرائيل تتحدى العالم بشكل سافر وتواصل تصعيد عمليات الهدم والتجريف والاستيلاء على الأرض الفلسطينية على نطاق واسع، دون رادع قانوني أو عقاب.
وأوضحت الخارجية، في بيان صحافي، الخميس، أن إسرائيل تشن حملة شرسة لضرب وإعدام الوجود الفلسطيني في جميع المناطق المصنفة (ج) فيما يشبه حرب إبادة حقيقية لمقومات هذا الوجود ومظاهره بما فيها الزراعية والرعوية.
وأشارت إلى أن جرافات الاحتلال تواصل اغتصابها للأرض الفلسطينية، وتدميرها للمنازل والمنشآت الاقتصادية والتجارية في طول البلاد وعرضها، وكان آخرها ما حدث بالأمس (الأربعاء)، في خربة بزيق بالأغوار الشمالية، وما يحدث من عمليات هدم في حزما وسعير جنوب الخليل وسبسطية، وكذلك وادي رحال جنوب بيت لحم، وغيرها من المناطق التي تتعرض لأبشع عملية تطهير عرقية تطول جميع أشكال الحياة الفلسطينية في تلك المناطق. واعتبرت الخارجية أن الأمر، هو ضم فعلي للمناطق المصنفة (ج) وتخصيصها كعمق استراتيجي للاستيطان.
واعتبر البيان الفلسطيني أن سبب هذا التحدي الإسرائيلي للعالم يتلخص في أن «العالم يخاف من سموم إسرائيل واتهاماتها، خاصة اللاسامية، ودعم الإرهاب، وخوفه أيضاً من العقوبات الأميركية كون أميركا تنبري للدفاع عن إسرائيل لاعتبار أنها تتعرض للانتقاد والمساءلة الدولية»، وهو الأمر الذي تستغله إسرائيل لتكريس وتعميق احتلالها للأرض الفلسطينية والاستيطان فيها وتهجير المواطنين الفلسطينيين منها بالقوة.
وأدانت الخارجية موجات الاستيلاء على الأراضي وهدم المنازل والمنشآت الفلسطينية المتلاحقة، واعتبرتها دليلاً جديداً على أن إسرائيل ماضية في تنفيذ مشاريعها الاستعمارية التوسعية على حساب أرض دولة فلسطين وعاصمتها الأبدية القدس، كما أن ذلك تأكيد آخر على أن الحكومة الإسرائيلية الحالية هي امتداد للحكومات السابقة فيما يتعلق بالاستيطان ونهب وسرقة الأرض الفلسطينية، وأن نفتالي بينت، رئيس هذه الحكومة، يسير على خطى من سبقوه في تقويض فرصة تحقيق السلام على أساس حل الدولتين، وأن الائتلاف الحاكم كشف عن حقيقة مواقفه الاستعمارية التوسعية، ولسان حاله يقول إن المواقع أهم من المبادئ.
في هذه الأثناء، أفاد تقرير فلسطيني باقتحام عشرات المستوطنين، الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية القوات الإسرائيلية. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، أن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى عبر باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية، قبل أن يغادروه من باب السلسلة. ويتهم الفلسطينيون، المستوطنين، بمواصلة اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك تحت حماية قوات إسرائيلية، وأداء طقوس تلمودية وجولات استفزازية.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة