نصف سكان الاتحاد الأوروبي حصلوا على كامل لقاحاتهم

نصف سكان الاتحاد الأوروبي حصلوا على كامل لقاحاتهم

وزير الصحة الألمانية يدافع عن تطعيم الأطفال
الأربعاء - 26 ذو الحجة 1442 هـ - 04 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15590]

تلقى نصف سكان الاتحاد الأوروبي، حتى الآن، كامل لقاحاتهم ضد فيروس كورونا، وفق تعداد أجرته وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى مصادر رسمية.

وبذلك، تلقى في الإجمال 223.8 مليون شخص جرعتي لقاح أو جرعة واحدة بعد التعافي من الإصابة بالفيروس أو لقاحاً من جرعة واحدة.

وفي ألمانيا، دافع وزير الصحة ينس شبان، عن إتاحة عروض التطعيم ضد «كورونا» للأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً رغم الانتقادات.

وقال شبان في تصريحات لإذاعة «برلين - براندنبورج»، أمس (الثلاثاء)، إن الأمر يتعلق بإتاحة العرض بصورة أكبر من ذي قبل، لأنه تتوفر الآن لقاحات كافية، وأضاف: «من يريد يمكنه الحصول على التطعيم - لا إجبار في ذلك».

وذكر شبان أنه لا بأس في أن يقول الآباء والأطفال إنهم يريدون انتظار المزيد من البيانات، وقال: «بوضوح لا يتعلق الأمر بممارسة ضغط، ونحن لا نفعل ذلك».

ونفى شبان وجود تعارض مع لجنة التطعيم الدائمة (ستيكو) في الجدل حول هذا الشأن، مؤكداً أن قرار الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات في هذا «يتماشى تماماً مع اللجنة».

كانت الوكالة الأوروبية للأدوية صرحت في مايو (أيار) الماضي بمنح لقاح «بيونتيك - فايزر» للأطفال والمراهقين بدءاً من 12 عاماً، ثم صرحت قبل أيام بمنحهم لقاح «موديرنا»، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وبالنسبة لألمانيا، لم تصدر اللجنة الدائمة حتى الآن أي توصية عامة لإعطاء لقاح «كورونا» للأطفال والمراهقين بدءاً من عمر 12 عاماً، وذلك رغم الضغط السياسي الشديد في هذا الشأن، ولكنها توصي فقط بالتطعيم للمراهقين بين 12 و17 عاماً، لمن يعانون من أمراض معينة مثل السمنة أو السكري أو أمراض الرئة المزمنة، حيث تزداد لديهم إمكانية الإصابة بمسارات مرضية خطيرة، في حال التعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وبررت اللجنة توصيتها العامة بعدة أمور، بينها أن خطر الإصابة بمسارات مرضية خطيرة نتيجة فيروس كورونا لهذه الفئة العمرية بشكل عام يعد محدوداً، وأن هناك نقصاً في البيانات عن سلامة اللقاح بالنسبة لهم.

يذكر أن وزراء الصحة بالحكومة الألمانية والولايات قرروا أول من أمس (الاثنين) توسيع نطاق فرص منح اللقاح للأطفال والمراهقين. وتعتزم جميع الولايات حالياً توفير عرض لقاحات للمراهقين في المرحلة العمرية التي تتراوح بين 12 و17 عاماً في مراكز التطعيم المحلية.

وأكد شبان أن أكثر من 900 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً قد تم تطعيمهم بالفعل بجرعة واحدة على الأقل ضد «كورونا»، وهو ما يعادل حوالي 20 في المائة من هذه الفئة العمرية.

وقال شبان إنه لا يسعه سوى أن يحث أكبر عدد ممكن من العائلات على القيام بهذا الأمر، موضحاً أنه بالنظر إلى متغير «دلتا» الأكثر عدوى، فإن القاعدة العامة هي: «إما أن تصاب بالعدوى دون حماية التطعيم، أو لديك حماية عبر التطعيم».

وفي إشارة إلى تباطؤ معدل التطعيم بوجه عام في ألمانيا، دعا الوزير مجدداً المواطنين إلى استغلال هذه الفرصة للحصول على التطعيم بسهولة وبشكل عابر.


أوروبا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة