الألمان يتمسكون بصافرات الإنذار للتحذير من الكوارث

الألمان يتمسكون بصافرات الإنذار للتحذير من الكوارث

الأحد - 23 ذو الحجة 1442 هـ - 01 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [ 15587]

أظهرت نتائج استطلاع نشرت في العاصمة الألمانية برلين أن غالبية كبيرة من الألمان يعتبرون صافرات الإنذار وسيلة مناسبة لتحذير الناس من الكوارث.
ووفقاً للاستطلاع الذي أجراه معهد (يوغوف) لقياس الرأي لصالح وكالة الأنباء الألمانية، فإن نحو 87 في المائة من المشاركين أجابوا بنعم على سؤال حول ما إذا كان من المنطقي استخدام الصافرات لتحذير السكان من وقوع فيضانات أو حرائق غابات وأخطار شديدة أخرى.
وفي المقابل، اعتبر 7 في المائة من الألمان أن استخدام مثل هذه الوسيلة غير منطقي فيما لم يبد 6 في المائة رأيا واضحا حيال هذا الموضوع.
يذكر أن جزءا من سكان البلاد فقط تم تحذيره عبر دوي الصافرات من الفيضانات العارمة التي وقعت في غرب ألمانيا وأودت بحياة أكثر من 180 شخصاً، ويرجع ذلك جزئيا إلى عدم وجود هذه الصافرات في كثير من الأماكن أو إلى وجود عدد قليل منها صالح للاستخدام.
كما أن ولايات كثيرة اعتبرت أنه لم تعد هناك حاجة إلى هذه الصافرات بعد انتهاء الحرب الباردة وصارت تعتمد فقط في تحذير السكان على التطبيقات ووسائل الإعلام ولوحات العرض في المناطق الحضرية.
ويرى المكتب الاتحادي لحماية السكان والإغاثة في حال الكوارث، وكذلك وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، أن الصافرات تعد مكونا مهما في البنية التحتية للتحذير.
وأطلقت الحكومة الاتحادية لهذا الغرض برنامجا بقيمة 88 مليون يورو قبل بضعة أشهر لدعم الولايات المسؤولة عن حماية السكان من الكوارث في فترات السلم في إصلاح الصافرات القديمة وإنشاء صافرات جديدة.
يذكر أن الصافرات القديمة لا يمكنها أن تعمل في حال انقطاع التيار الكهربائي فيما يمكن للصافرات الجديدة المزودة ببطاريات أن تعمل حال انقطاع التيار، شريطة أن يتم وضعها في مكان يوفر لها الحماية في حال العواصف والفيضانات.
ومن بين نقاط الانتقاد التي تثار في النقاش حول مزايا وعيوب صافرات الإنذار هو أنه عندما تدوي هذه الصافرات فإن السكان لا يعرفون ماذا عليهم أن يفعلوا، ولهذا تجرب مدينة كايزرسلاوترن في الوقت الراهن صافرات ذكية يمكن استخدامها أيضاً في إصدار تنويهات للسكان.


المانيا أخبار ألمانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة