إدانات للحوثيين «ومن يمدهم بالسلاح»

إدانات للحوثيين «ومن يمدهم بالسلاح»

السبت - 22 ذو الحجة 1442 هـ - 31 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15586]

أدانت دول ومنظمات الهجوم الحوثي واستمرار العمليات الإرهابية والتخريبية للميليشيات، ومن يمدها بالسلاح.
ووصفت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اليمنية الاعتداء بـ«الإرهابي والفاشل». وأكدت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، أن استمرار الهجمات الإرهابية للميليشيات الحوثية يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي، واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية الداعية إلى الأمن والسلام والاستقرار.
وحثت الوزارة، المجتمع الدولي على اتخاذ موقف فوري وحاسم لوقف هذه الأعمال العدوانية المتعمدة والممنهجة التي تستهدف المنشآت الحيوية والأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية واستمرار تصعيدها العسكري في مأرب والبيضاء وتهديدها أمن الملاحة الدولية بما يهدد السلام والأمن الدوليين.
وشددت الخارجية اليمنية على موقف اليمن الثابت والداعم للسعودية وتضامنها التام في كل ما تتخذه من تدابير وإجراءات لمواجهة هذه الأعمال الإرهابية الجبانة، والحفاظ على أمنها واستقرارها وحماية أمن خطوط الملاحة الدولية.
من ناحيتها، نددت منظمة التعاون الإسلامي في بيان أمس، بشدة، بمحاولة الميليشيات الحوثية استهداف السفينة السعودية ووصفتها بـ«الفاشلة». وشدد الدكتور يوسف العثيمين الأمين العام للمنظمة، على أن هذه الأعمال الإرهابية التخريبية والإجرامية تهدد حركة الملاحة البحرية وحرية التجارة العالمية، مشيداً بجهود تحالف دعم الشرعية في اليمن التي أسفرت عن تأمين حرية الملاحة وسلامة السفن العابرة لمضيق باب المندب.
وأكد الأمين العام مجدداً وقوف منظمة التعاون الإسلامي ومساندتها لجميع الإجراءات التي تتخذها المملكة لحماية منشآتها ومصالحها التجارية في البحر الأحمر، مشدداً في الوقت ذاته على إدانة الممارسات الإرهابية التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية ومن يقف وراءها ويمدها بالمال والسلاح.
وتواصل الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران الضرب بكل القوانين والأعراف والمواثيق الدولية عرض الحائط، باستهدافها الأعيان المدنية والمدنيين في السعودية بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة إلى جانب تهديدها خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية في البحر الأحمر.


اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

فيديو