لجنة عسكرية ليبية مشتركة تعلن فتح طريق ساحلي رئيسي بين سرت ومصراتة

لجنة عسكرية ليبية مشتركة تعلن فتح طريق ساحلي رئيسي بين سرت ومصراتة

الجمعة - 21 ذو الحجة 1442 هـ - 30 يوليو 2021 مـ
مركبات عسكرية تابعة لقوات الحكومة في مصراتة (أرشيفية - رويترز)

قالت، اليوم (الجمعة)، لجنة عسكرية مشتركة مدعومة من الأمم المتحدة شكّلتها الأطراف المتحاربة في ليبيا، إنها سمحت بإعادة فتح الطريق الساحلي الرئيسي عبر خط المواجهة بين مصراتة وسرت، وهي خطوة تم التعهد بها مراراً خلال الأشهر الماضية.

وذكرت اللجنة العسكرية «5+5»، في بيان، أن الطريق لن يكون مفتوحاً أمام التحركات العسكرية، بحسب ما نقلته وكالة «رويترز».

واتفق طرفا النزاع العسكري في ليبيا على إعادة فتح الطريق الساحلي الرابط بين شرق البلاد وغربها، بعد إغلاق دام نحو 18 شهراً على التوالي.

وبهذا الخصوص، قال مراجع العمامي، ممثل «الجيش الوطني»، خلال اجتماعات اللجنة، إنه تم استكمال التجهيزات والترتيبات الأمنية واللوجستية المطلوبة لفتح الطريق.

وكان اللواء إبراهيم بيت المال، آمر غرفة عمليات حماية وتأمين سرت والجفرة المحسوبة على قوات حكومة «الوحدة» الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، قد استبق اجتماع اللجنة العسكرية، أمس، بتهديدها بمعاودة إقفال الطريق الساحلي، وإعادته للوضعية السابقة، إذا لم يتم فتحه من منطقة بويرات الحسون إلى مدينة سرت، مع نهاية الشهر الجاري.

وقال بيت المال، في خطاب رسمي وجهه إلى اللجنة، إن «الغرفة تعتزم مجدداً إغلاق الطريق الساحلي بين سرت ومصراتة، في حال عدم استكمال فتحه من الجانب الآخر»، وحمّل اللجنة المسؤولية عن ذلك، وطالبها بتسمية من وصفهم بـ«المعرقلين» لفتح الطريق الساحلي.


ليبيا أخبار ليبيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة