بايدن يشجع على تقديم مكافآت مالية مقابل التطعيم

بايدن يشجع على تقديم مكافآت مالية مقابل التطعيم

الجمعة - 21 ذو الحجة 1442 هـ - 30 يوليو 2021 مـ
الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ف.ب)

حث الرئيس الأميركي جو بايدن الإدارات المحلية على تقديم مكافآت مالية لتحفيز الناس على تلقي التطعيم الواقي من «كوفيد - 19». ووضَع قواعد جديدة تطالب العاملين بالإدارة الاتحادية على تقديم ما يثبت تلقيهم التطعيم، وإلا فسيخضعون لفحوصات منتظمة ولإلزام باستخدام الكمامات وقيود على السفر والتنقل.
وهذه أحدث محاولة من جانب بايدن لتشجيع الأميركيين العازفين عن تلقي التطعيم على الإقدام على هذه الخطوة، مع انتشار السلالة المتحورة «دلتا» في أنحاء البلاد، وإصابتها مَن لم يتلقوا اللقاح على الأخص، بحسب ما نقلته «وكالة رويترز للأنباء».
والولايات المتحدة أقل من دول نامية أخرى من حيث معدلات التطعيم، رغم أن لديها وفرة في اللقاحات التي تُقدَّم بالمجان. وتعثرت جهود البيت الأبيض لتحفيز المترددين على تلقي التطعيم، على أعتاب عزوف أو معلومات خاطئة أو انقسام سياسي.
ويمثّل قرار بايدن إلزام ملايين العاملين والمتعاقدين مع الإدارة الاتحادية تقديم ما يثبت تلقي اللقاحات الواقية خطاً مخالفاً لاعتراض سابق على ما يُطلق عليه «جوازات التطعيم»، التي تثبت تلقي حاملها التطعيم الواقي. وتُظهر الخطوة أن البيت الأبيض يتخذ موقفاً أكثر صرامة نظراً لانتشار الفيروس. وقال بايدن للصحافيين في البيت الأبيض، أمس (الخميس): «كثيرون يموتون الآن أو يرون أحداً من ذويهم يموت».
وتابع: «مع الحرية تأتي المسؤولية. لذا من فضلكم اجعلوا حُكمكم مسؤولاً. تلقوا التطعيم من أجل أنفسكم وأحبائكم وبلدكم». ووفقاً لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، تلقى ما يقرب من 163.8 مليون نسمة في الولايات المتحدة جرعتي التطعيم من بين السكان البالغ عددهم نحو 330 مليوناً.
والإدارة الاتحادية بها أكبر عدد من العاملين بالولايات المتحدة، وربما تشجع خطوة بايدن الشركات الخاصة والمؤسسات الأخرى على اتخاذها أيضاً بينما هي تبحث مسألة عودة العاملين لمكاتبهم وأماكن العمل.
وسيخضع موظفو الحكومة الذين لا يقدمون ما يثبت تلقيهم التطعيم لفحص مرة أو مرتين أسبوعياً، ولقيود على التنقلات الرسمية.


أميركا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة