للمرة الأولى... علماء يرصدون ضوءاً خلف ثقب أسود كبير

للمرة الأولى... علماء يرصدون ضوءاً خلف ثقب أسود كبير

الخميس - 20 ذو الحجة 1442 هـ - 29 يوليو 2021 مـ
الجاذبية الشديدة للثقوب السوداء تمكّنها من سحب أشعة الضوء المنبعثة من النجوم (إ.ب.أ)

رصد علماء الفلك ضوءاً خلف ثقب أسود كبير في الفضاء، في اكتشاف يحدث للمرة الأولى على الإطلاق.
وحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد تم رصد توهجات لامعة من الأشعة السينية تنفجر خلف ثقب أسود هائل في مركز مجرة ​​تبعد 800 متر سنة ضوئية.
وأشار الباحثون إلى أنهم فوجئوا بهذه «الأصداء المضيئة» غير المتوقعة التي التقطتها تلسكوباتهم الفضائية.
وقالوا إن هذه التوهجات كانت أصغر حجماً وذات ألوان مختلفة عن التوهجات الأخرى التي يتم رصدها عادةً في الفضاء.
ويؤكد هذا الاكتشاف نظرية النسبية العامة لألبرت أينشتاين والتي تقول إن الجاذبية الشديدة للثقوب السوداء تمكّنها من سحب أشعة الضوء المنبعثة من النجوم.
ولكن هذه هي المرة الأولى التي يُرى فيها الضوء من خلف ثقب أسود بشكل مباشر.
قال روجر بلاندفورد، المؤلف المشارك في البحث، الذي نُشر في مجلة «نيتشر»: «منذ خمسين عاماً، عندما بدأ علماء الفيزياء الفلكية في التكهن بكيفية تصرف المجال المغناطيسي بالقرب من الثقب الأسود، لم يكن لديهم أي فكرة أنه يوماً ما قد يكون لدينا تقنيات لمراقبة هذا مباشرة، ورؤية نظرية النسبية العامة لأينشتاين تطبَّق بشكل عملي».
ويأمل فريق البحث في أن يفيد هذا الاكتشاف الدراسات المستقبلية المتعلقة بالثقوب السوداء وما وراءها.


أميركا علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة