تراجع مخزونات الخام الأميركية يدعم أسعار النفط

تراجع مخزونات الخام الأميركية يدعم أسعار النفط

الخميس - 20 ذو الحجة 1442 هـ - 29 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15584]

ارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات أمس (الأربعاء)، بعد أن أظهرت بيانات للقطاع تراجع مخزونات الخام والمنتجات الأميركية أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، ما عزز التكهنات بأن الطلب سيتجاوز نمو المعروض حتى في ظل تنامي إصابات «كوفيد 19».

وفي الساعة 15:17 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت مرتفعة 0.08 في المائة إلى 74.52 دولار للبرميل، بعد أن فقدت سِنتين، يوم الثلاثاء، في أول انخفاض لها خلال 6 أيام.

وارتفعت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 0.1 في المائة، مسجلة 71.75 دولار للبرميل، بعد هبوطها 0.4 في المائة الثلاثاء.

وقالت مارغريت يانغ، المحللة لدى «ديلي إف إكس» في سنغافورة، وفق «رويترز»: «أسعار النفط تركب موجة تراجع الدولار الأميركي وانخفاض مخزونات الخام وفقاً لبيانات إدارة معلومات الطاقة... لكن زخم الصعود يبدو ضعيفاً وسط المخاوف المتعلقة بالفيروس وإغلاقات في أنحاء من العالم». وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس (الأربعاء)، هبوط كل من مخزونات النفط الخام والبنزين ونواتج التقطير في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي. وتراجعت مخزونات الخام 4.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 23 يوليو (تموز)، متجاوزة توقعات محللين استطلعت «رويترز» آراءهم لانخفاض قدره 2.9 مليون برميل.

وقالت الوكالة الحكومية إن مخزونات الخام في مركز تسليم العقود الآجلة للخام الأميركي في كاشينج بولاية أوكلاهوما انخفضت 1.268 مليون برميل.

وتراجع صافي واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي بمقدار 616 ألف برميل يومياً.

وانخفض استهلاك مصافي التكرير للخام بمقدار 132 ألف برميل يومياً، بينما نزلت معدلات التشغيل 0.3 نقطة مئوية. وأظهرت البيانات أن مخزونات البنزين هبطت 2.3 مليون برميل، بينما كان من المتوقع أن تنخفض 910 آلاف برميل. وتراجعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، بمقدار 3.1 مليون برميل، متجاوزة أيضاً التوقعات التي كانت تشير إلى انخفاض قدره 435 ألف برميل. في غضون ذلك، نقلت «رويترز» عن مصدرين في «أوبك+» قولهما إن اللجنة الفنية المشتركة التي تسدي المشورة إلى وزراء نفط المجموعة ستعقد اجتماعها المقبل في 31 أغسطس (آب). ويعقب ذلك اجتماع وزاري في اليوم التالي لمنظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها للنظر في سياسة التحالف النفطي. ومع ارتفاع أسعار النفط خلال الفترة الماضية، بدأت الشركات التي تعمل في القطاع تعود للأرباح، فقد أعلنت شركة الطاقة النرويجية إيكوينور، أمس، تحقيق أرباح صافية خلال الربع الثاني من العام الحالي بقيمة 1.94 مليار دولار، مقابل خسائر قيمتها 250 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وذكرت الشركة أن إجمالي أرباحها بعد حساب الضرائب ووضع المتغيرات الموسمية في الحساب بلغت خلال الربع الثاني من العام الحالي 1.58 مليار دولار مقابل 650 مليون دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغ إجمالي إيرادات الشركة النرويجية 17.46 مليار دولار خلال الربع الثاني من العام الحالي، مقابل 7.6 مليار دولار خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وبلغ إجمالي إنتاج الشركة النرويجية خلال الربع الثاني 1.997 مليون برميل يومياً من النفط المكافئ مقابل 2.011 مليون برميل يومياً خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

من جانبها، قالت شركة نوفاتك، أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في روسيا، أمس، إن أرباحها الصافية تضاعفت إلى أكثر من المثلين، لتسجل 99.3 مليار روبل (1.35 مليار دولار)، مشيرة إلى تعافي أسعار النفط والغاز وأحجام الإنتاج. وقفزت الإيرادات 83.7 في المائة إلى 264.5 مليار روبل.


أميركا الإقتصاد الأميركي نفط

اختيارات المحرر

فيديو