انتشار بكتيريا قاتلة مقاومة للأدوية في الولايات المتحدة

انتشار بكتيريا قاتلة مقاومة للأدوية في الولايات المتحدة

الأحد - 16 ذو الحجة 1442 هـ - 25 يوليو 2021 مـ
بكتيريا كانديدا أوريس في مختبر أميركي (أ.ب)

كشف مسؤولو الصحة بالولايات المتحدة عن انتشار بكتيريا قاتلة مقاومة لجميع العلاجات الحالية في دور رعاية المسنين والمستشفيات.
وبحسب صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فإن هذه البكتيريا هي كانديدا أوريس، التي تم اكتشافها لأول مرة في آسيا في عام 2009، والتي قد تصيب الجهاز التنفسي والجهاز العصبي والأعضاء الداخلية في جسم الإنسان، كما قد تؤدي إلى الإصابة بالتهابات في الدورة الدموية.
وتتسبب هذه البكتيريا في وفاة نحو 60 في المائة من المرضى المصابين بها، حيث تكون أكثر فتكاً عندما تدخل مجرى الدم أو القلب أو الدماغ.
وتم الإبلاغ عن تفشي كانديدا أوريس مؤخراً في دار رعاية في واشنطن وفي مستشفيين بدالاس بتكساس.
ففي دار الرعاية بواشنطن، تم اكتشاف 101 حالة إصابة خطيرة بالبكتيريا، 3 حالات منها كانت مقاومة لجميع أنواع الأدوية المضادة للفطريات.
أما في المستشفيين بدالاس، فقد تم اكتشاف 22 حالة إصابة بالبكتيريا، من بينهم حالتان مقاومتان لجميع العلاجات والأدوية.
ومن بين المرضى الخمسة الذين قاوموا العلاج تماماً، توفي ثلاثة أشخاص.
وقالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن هذه الحالات تم رصدها بين يناير (كانون الثاني) وأبريل (نيسان) من هذا العام، مشيرة إلى أن العدوى انتشرت من شخص لآخر بسرعة.
وأكدت الدكتورة ميغان لايمان، المسؤولة الطبية في مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أنه منذ أبريل الماضي، تم تحديد إصابات إضافية بالبكتيريا، لكن لم يتم بعد الإبلاغ رسمياً عن تلك الأرقام المضافة.


أميركا الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة