مدربون سعوديون: الجهد المضاعف و«رأس الحربة» أفضل الحلول أمام الألمان

مدربون سعوديون: الجهد المضاعف و«رأس الحربة» أفضل الحلول أمام الألمان

الدوسري يحذر من الهدف المبكر... والغدير: لا مستحيل في عالم الكرة
الأحد - 16 ذو الحجة 1442 هـ - 25 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15580]

حث المدرب حمد الدوسري لاعبي المنتخب السعودي الأولمبي ببذل جهد مضاعف اليوم في مباراتهم ضد المنتخب الألماني إذا ما أرادوا إبقاء حظوظهم في المنافسة على حصد إحدى بطاقتي العبور للدور الثاني من دورة الألعاب الأولمبية بطوكيو.

وبين الدوسري أن الأخطاء الفردية التي حصلت في المباراة الأولى ضد المنتخب العاجي يجب ألا تتكرر كون المنتخب الألماني من أقوى المنتخبات العالمية ويمكنه الاستفادة من أقل الفرص المتاحة ولا يتوقف لاعبوه داخل أرض الملعب مهما كانت نتيجة المباراة مما يعني أهمية التركيز من قبل اللاعبين وخصوصاً في متوسط الدفاع والمحاور لسد كل المنافذ أمام عبور الألمان إلى مناطق الخطر السعودية.

وأضاف: «المنتخب الألماني يبحث عن التعويض في مباراة اليوم بعد أن تلقى خسارة في مباراته الأولى ضد البرازيل، ولذا من المؤكد أنه سيلعب بطريقة هجومية من أجل الفوز الذي يضمن له المواصلة في المنافسة حتى الجولة الأخيرة، مما يعني أهمية التركيز منذ بداية المباراة وعدم قبول هدف مبكر سيكون له أثر على معنويات اللاعبين».

وأشار إلى أهمية توزيع الجهد من قبل اللاعبين على شوطي المباراة وليس كما حصل في المباراة الأولى حيث كان الأداء الفني قوياً في الشوط الأول لكن حدث تراجع واستنفاد للطاقة في الشوط الثاني تسبب في عدم القدرة على الرجوع بالنتيجة في المباراة بعد أن سجل المنتخب العاجي هدفه الثاني.

وشدد الدوسري على أهمية علاج مشاكل الدفاع والزج بلاعب جاهز أكثر ومنسجم مع المجموعة مثل خليفة الدوسري، ليكون بجانب عبد الباسط هندي، على اعتبار أن اللاعبين منسجمان في حال اقتنع المدرب سعد الشهري بأن اللاعب عبد الإله العمري غير جاهز فنياً أو طبياً للمشاركة خصوصاً أنه لم يكن على قدر التوقعات في المباراة الأولى، كما أنه خرج مصاباً في المباراة الماضية.

وختم الدوسري بالتأكيد على أن الحلول لدى المدرب سعد الشهري محدودة في الهجوم، خصوصاً أن اللاعب عبد الله الحمدان المهاجم الوحيد، فيما لا يمكن المجازفة بإشراك فراس البريكان بعد استدعائه مؤخراً وغيابه عن التدريب الرئيسي للمباراة وضعف الانسجام مع المجموعة.

من جانبه، قال المدرب يوسف الغدير أن الوقت قد لا يسعف المدرب الشهري لإجراء تغيرات كثيرة في التشكيلة، ولكن من المهم أن يسعى لعلاج مشاكل الدفاع والتي ظهرت جلياً في المباراة الأولى، كما أن حلوله الهجومية محدودة، ولذا من المهم الإبقاء على عبد الله الحمدان في رأس الحربة دون أن يكون الاعتماد على لاعب جناح أو وسط متقدم لأداء المهمة، مؤكداً أن الفوز على ألمانيا أو حتى التعادل معه صعب، ولكن لا يوجد في كرة القدم شيء مستحيل.

ويستأنف المنتخب السعودي الأولمبي رحلته الأولمبية في منافسات كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو2020» وذلك عندما يواجه نظيره منتخب ألمانيا في الجولة الثانية من دور المجموعات اليوم.

وخسر الأخضر الأولمبي مباراته الافتتاحية من أمام ساحل العاج بهدفين مقابل هدف بعدما قدم مستويات مميزة، وخاصة في شوط المباراة الأول الذي ظهر فيه الأخضر بتفوق فني كبير وبنسبة استحواذ عالية.

ويدرك المنتخب السعودي الرغبة الكبيرة لمنتخب ألمانيا بعد الخسارة التي مُني بها من أمام البرازيل في المواجهة الافتتاحية بالأولمبياد بنتيجة 4 - 2. حيث يبحث الطرفان عن التعويض في المواجهة اليوم.

ويتوقع أن يدخل المدرب السعودي سعد الشهري بحذر شديد في المواجهة واللعب على انتزاع فرصة لزيارة شباك منتخب ألمانيا من أجل إحياء آمال الأخضر الأولمبي في المنافسة.

ويتطلع المنتخب السعودي الأولمبي إلى تحقيق فوزه الأول في تاريخ مشاركاته الأولمبية بمنافسات كرة القدم، حيث خاض حتى الآن سبع مباريات في ثلاث دورات مختلفة دون أن ينجح بتحقيق أي انتصار بدأ بدورة الألعاب الأولمبية 1984 في لوس أنجليس مروراً بأولمبياد أتلانتا 1986 وحتى المواجهة الماضية أمام منتخب ساحل العاج.

وما زال الشهري المدير الفني للمنتخب السعودي الأولمبي يترقب مدى جاهزية المدافع عبد الإله العمري للبدء به أساسياً أو الزج بخليفة الدوسري أساسياً بجوار عبد الباسط حسون، وذلك بعدما ودع «العمري» المباراة السابقة بداعي الإصابة.

وكان العمري عائداً للتو من إصابة سابقة لحقت به، إلا أن الشهري فضل إشراكه بعدما أظهر جاهزية كبيرة في التدريبات الأخيرة التي خاضها الأخضر الأولمبي في معسكره الإعدادي الأخير في رومانيا أو حتى في التدريبات التي أقيمت في طوكيو منذ وصول البعثة.

وتعتبر المجموعة الرابعة من أقوى المجموعات في منافسات كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية وتضم إلى جوار السعودية منتخبات ألمانيا والبرازيل وساحل العاج.

لكن الطموحات السعودية كانت حاضرة رغم صعوبة المهمة وذلك من خلال البحث عن مشاركة مميزة ومختلفة عن تاريخ مشاركات منتخب كرة القدم في الدورات الأولمبية.

ويعول الأخضر الأولمبي على خدمات نجومه الأبرز في القائمة حيث يتقدمهم سالم الدوسري الذي دون اسمه في قائمة هدافي الأخضر في الدورات الأولمبية، بالإضافة للقائد سلمان الفرج وياسر الشهراني حيث ستكون المهمة كبيرة على عاتقهما في التصدي للهجوم الألماني المتوقع منذ بداية المواجهة.

ويتسلح المنتخب الألماني بعدد من النجوم المتوجين مع منتخب الشباب ببطولة أوروبا لمنتخبات تحت 21 عاماً، فيما استعان شتيفان كونتس المدير الفني للمنتخب الألماني بالثلاثي الكبير ماكس كروس ونديم أميري بالإضافة لماكسيميليان أرنولد قائد المنتخب الذي سيكون غائباً عن مواجهة الأخضر السعودي بعد حصوله على بطاقة حمراء في مواجهة البرازيل.


السعودية أولمبياد كرة القدم

اختيارات المحرر

فيديو