ألمانيا تعيد مجموعة من قطع «بنين برونز» إلى نيجيريا

ألمانيا تعيد مجموعة من قطع «بنين برونز» إلى نيجيريا

الخميس - 13 ذو الحجة 1442 هـ - 22 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15577]
تمثال قائد عسكري ومنحوتتان أخذها جنود بريطانيون من بنين عام 1897 معروضة في متحف ليندن بشتوتغارت في ألمانيا (غيتي)

أعلنت وزارة الثقافة في ولاية بادن فورتمبرغ الألمانية أمس (الأربعاء)، أنّها ستعيد إلى نيجيريا مجموعة من قطع «بنين برونز» الفنية الثمينة التي نُهبت من مملكة بنين السابقة.
وأوضحت الوزارة أنّ متحف ليندن في مدينة شتوتغارت (عاصمة الولاية) تلقى تكليفاً بتحديد منحوتات ونقوش بعينها لعملية الإعادة والدخول في محادثات مع الجانب النيجيري وذلك بهدف تنفيذ الاتفاق الذي تمّ التوصل إليه في إعلان بنين، الخاص بمجموعة «بنين برونز» في المتاحف الألمانية.
من جانبها، قالت تيريزا باور، وزيرة ثقافة الولاية، إنّ «آثار الاستعمار موجودة في المجموعات المتحفية الخاصة بالولاية وهناك العديد من المقتنيات الثقافية التي تم الحصول عليها ظلماً في إطار السياق الاستعماري».
ويوجد لدى متحف ليندن 78 قطعة من مملكة بنين السابقة منها 64 قطعة برونزية.
وذكرت الوزارة أنّ من غير الممكن إعطاء توضيح شامل لأصل كل هذه القطع لكنّها تفترض أنّ جزءاّ كبيراّ منها نهبته القوات البريطانية في عام 1897. خلال حملة عقابية وحشية من قصر مملكة بنين، وذلك قبل أن تُباع لاحقاً في مزاد لإعادة تمويل الحملة العسكرية.
وأغلب المقتنيات الموجودة في متحف ليندن من تلك المملكة الأفريقية السابقة التي صارت تعرف اليوم باسم نيجيريا، وقد اشترى المتحف هذه القطع في برلين عام 1899.
تجدر الإشارة إلى أنّ مجموعة «بنين برونز»، موجودة في العديد من المتاحف الألمانية، ومنها منتدى هومبولت في برلين، وهو المتحف الإثني الذي يحتوي على نحو 530 قطعة تاريخية من مملكة بنين، بينها 440 قطعة برونزية.


المانيا آثار

اختيارات المحرر

فيديو