الملياردير الأميركي جيف بيزوس يستعد للانطلاق إلى الفضاء

الملياردير الأميركي جيف بيزوس يستعد للانطلاق إلى الفضاء

الثلاثاء - 11 ذو الحجة 1442 هـ - 20 يوليو 2021 مـ
الملياردير الأميركي جيف بيزوس (أ.ف.ب)

بعد أقل من أسبوعين من رحلة الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون إلى الفضاء، سيغادر مؤسس «أمازون» وأغنى رجل في العالم، جيف بيزوس، الأرض لفترة وجيزة اليوم (الثلاثاء).

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، سينضم إلى الملياردير الأميركي بيزوس (57 عاماً) شقيقه مارك، وكذلك أكبر شخص يذهب إلى الفضاء، وهي الطيارة السابقة والي فونك (82 عاماً) وأصغر شخص وهو أوليفر دايمن (18 عاماً).

وكان والد دايمن، المصرفي الاستثماري الهولندي جوس دايمن، قد شارك في مزاد لحجز المقعد الرابع للفضاء في يونيو (حزيران)، لكنه لم يفز به.

غير أن الفائز المجهول بالمزاد، الذى قدم عرضاً قيمته 28 مليون دولار، لم يتمكن من المشاركة بسبب «تضارب فى المواعيد»، ليحل دايمن محله ويهدي المقعد لنجله.

أما فونك، فقد كانت في ستينات القرن الماضي جزءاً من مجموعة من الطيارات يعرفن باسم مجموعة «ميركوري 13». وقد تدربن على أن يصبحن رائدات فضاء، رغم أنهن لم يكنّ رسمياً جزءاً من برنامج إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا).

ولم تصل أي من هؤلاء النساء إلى الفضاء على الإطلاق، لكن فونك تهدف إلى تغيير ذلك اليوم. وحتى الآن يعد الأميركي جون غلين رائد الفضاء الأكبر سناً الذي يسافر إلى الفضاء، وكان ذلك عام 1998 على متن مكوك فضاء، وكان عمره حينها 77 عاماً.

وإذا لم يتسبب الطقس أو أخطاء تقنية في حدوث تأخير، فمن المقرر أن يتم الإطلاق الساعة 13:00 بتوقيت غرينيتش من فان هورن، في تكساس.

وبعد الانطلاق، من المفترض أن تتسارع المركبة الفضائية «نيو شيبرد» إلى أكثر من 3700 كيلومتر في الساعة في غضون دقيقتين.

وبعد ثلاث دقائق، يبدأ انعدام الوزن قبل أن تصل الكبسولة المنفصلة بعد ذلك إلى أعلى نقطة لها على ارتفاع يزيد على 100 كيلومتر فوق سطح الأرض.

وبعد ذلك، ستدخل المركبة الغلاف الجوي للأرض مرة أخرى وتهبط رأسياً مرة أخرى في صحراء تكساس، وتتباطأ من خلال مظلات كبيرة.

ومن المتوقع أن تستغرق الرحلة في المجمل نحو 10 دقائق.

وتعرض بيزوس، الذى أسس شركة الفضاء «بلو أوريجين» قبل نحو عقدين، لانتقادات شديدة بسبب طموحاته فى السياحة الفضائية من جانب أشخاص يرون ذلك مضيعة للمال بدافع الأنانية دون أي اعتبار للمناخ وخلو الأمر إلى حد كبير من اهتمامات البحث العلمي.

وتأتي رحلة بيزوس بعد أن أصبح برانسون في 11 يوليو (تموز) أول ملياردير يصل إلى الفضاء بواسطة مركبة تابعة لشركته الفضائية الخاصة.

 


أميركا علوم الفضاء

اختيارات المحرر

فيديو