بريطانيا: أكبر عملية غسل أموال «مشفرة»

بريطانيا: أكبر عملية غسل أموال «مشفرة»

السلطات تصادر عملات بأكثر من 400 مليون دولار
الأربعاء - 5 ذو الحجة 1442 هـ - 14 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15569]
صادرت الشرطة البريطانية ما قيمته 408 ملايين دولار من العملة المشفرة في إطار تحقيق يتعلق بغسل أموال (رويترز)

صادرت الشرطة البريطانية ما قيمته 294 مليون جنيه إسترليني (408 ملايين دولار) من العملة المشفرة، في إطار تحقيق يتعلق بغسل أموال، بعد أن تحولت مجموعات الجريمة المنظمة إلى العملات المشفرة لغسل الأموال القذرة.
وقالت شرطة لندن أمس (الثلاثاء)، إنها ضبطت 180 مليون إسترليني من عملة مشفرة لم تكشف عنها بعد أقل من ثلاثة أسابيع من مصادرة ما قيمته 114 مليون إسترليني من العملة المشفرة في 24 يونيو (حزيران)، في إطار تحقيق في عملية غسل أموال.
وقبضت الشرطة على امرأة تبلغ من العمر 39 عاماً للاشتباه في ارتكابها جرائم غسل أموال بعد مصادرة المبلغ الأول وجرى التحقيق معها بعد مصادرة المبلغ الثاني. وقال المحقق جو ريان، إن «المصادرة الجديدة هي علامة بارزة أخرى في هذا التحقيق الذي سيتواصل لأشهر قادمة، بينما نركز على أولئك الذين في صميم عملية غسل الأموال المشتبه بها».
وغالباً ما تنتقد الهيئات الناظمة استعمال العملات المشفرة بينها «بتكوين»، على خلفية استخداماتها غير القانونية خصوصاً بسبب القدرة على إخفاء هوية أصحابها وسهولة استخدامها.
وخلص تقرير نشرته «تشاين أناليسز» في فبراير (شباط) الماضي، إلى أن العمليات بالعملات المشفرة لغايات غير قانونية بلغت عشرة مليارات دولار في 2020، أي 1% من إجمالي نشاطات العملات المشفرة العام الماضي ونصف القيمة المسجلة في 2018 عندما بلغت هذه الأنشطة مستوى قياسياً عند 21.4 مليار دولار.
وفي تعاملات أمس، تعرضت العملات الرقمية لضغوط، وهبطت «بتكوين» 1% إلى 32789 دولاراً، ونزلت «إيثر» عن المتوسط المتحرك في 200 يوم إلى 1990 دولاراً.
وتأتي العملية البريطانية في وقت أظهرت فيه بيانات من «كوين شيرز» لإدارة الأصول الرقمية أن صناديق ومنتجات العملات المشفرة شهدت نزوحاً للتدفقات الرأسمالية في بداية النصف الثاني من العام مع استمرار أجواء الحذر وسط ركود صيفي في التعاملات.
وخرجت تدفقات صافية بقيمة أربعة ملايين دولار من الأصول الرقمية على مدار الأسبوع المنتهي في التاسع من يوليو (تموز)، الذي كان أهدأ أسبوع للتداول منذ أكتوبر (تشرين الأول) 2020، وجاء نزوح التدفقات بعد أسبوعين متتاليين من استقطاب الأصول الرقمية لتدفقات.
وسجلت «بتكوين»، العملة الرقمية الأشهر في العالم، نزوح تدفقات بقيمة سبعة ملايين دولار الأسبوع الماضي. لكنها استقطبت تدفقات صافية قيمتها 4.2 مليار دولار منذ بداية العام.
وعلى الرغم من تعثرها، سجلت أسعار «بتكوين» مكاسب بنحو 14% في 2021.
وشهدت العملة المشفرة «إيثر» نزوحاً متواضعاً للتدفقات بلغ 800 ألف دولار الأسبوع الماضي. لكنها استقطبت تدفقات صافية هذا العام بقيمة إجمالية 961 مليون دولار.


بريطانيا Economy

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة