روسيا تحذر من أي «تدخل خارجي» في كوبا

روسيا تحذر من أي «تدخل خارجي» في كوبا

الاثنين - 3 ذو الحجة 1442 هـ - 12 يوليو 2021 مـ
مظاهرة لدعم حكومة الرئيس ميغيل دياز كانيل في هافانا بعد احتجاجات نادت بـ«سقوط الديكتاتورية» (أ.ف.ب)

حذرت روسيا، اليوم الاثنين من أي «تدخل خارجي» في كوبا بعدما شارك آلاف الأشخاص في مظاهرات قلما تحدث ضد الحكومة الشيوعية.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا في بيان: «نعتبر أنه من غير المقبول أن يكون هناك تدخل خارجي في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة أو أي أعمال مخربة من شأنها تشجيع زعزعة الوضع في الجزيرة».
ولم تُدل بتفاصيل حول الجهة التي قد تكون تسعى للتدخل في كوبا، لكن التحذير موجه على ما يبدو إلى الولايات المتحدة التي حضت كوبا على عدم استهداف المتظاهرين، وحيث نزل آلاف الكوبيين الأميركيين إلى الشارع تأييداً للمظاهرات.
وقالت زاخاروفا: «إننا نراقب عن كثب تطورات الوضع في كوبا وحولها».
وأضافت: «نحن على قناعة بأن السلطات الكوبية بصدد اتخاذ جميع التدابير الضرورية لاستعادة النظام العام بما ينصب في مصلحة جميع مواطني البلد وفي إطار الدستور».
كانت كوبا حليفاً رئيسياً للاتحاد السوفياتي خلال الحرب الباردة، وحافظت موسكو على علاقات دبلوماسية جيدة مع هافانا منذ انهيار الاتحاد في 1991.


روسيا كوبا أخبار روسيا كوبا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة