الفاتيكان: البابا فرنسيس سيظل في المستشفى لبضعة أيام أخرى

الفاتيكان: البابا فرنسيس سيظل في المستشفى لبضعة أيام أخرى

الاثنين - 3 ذو الحجة 1442 هـ - 12 يوليو 2021 مـ
بابا الفاتيكان البابا فرنسيس على كرسي متحرك وفي استقباله طاقم مستشفى في روما (أ.ب)

قال الفاتيكان، اليوم (الاثنين)، إن البابا فرنسيس أكمل علاجه بعد الجراحة التي خضع لها، لكنه سيظل في المستشفى لبضعة أيام أخرى لضبط مسار علاجه وتعافيه.

كان البابا البالغ من العمر 84 عاماً قد بدا في صحة جيدة عموماً عندما ظهر أمس (الأحد) على الملأ للمرة الأولى منذ خضوعه لعملية جراحية في الأمعاء قبل أسبوع، حيث خرج إلى شرفة المستشفى ليترأس صلاته الأسبوعية أمام مئات الأشخاص.

وقال البابا لنحو مائتي شخص تجمعوا أمام المركز الطبي أمس (الأحد) وقد ارتدى كثيرون منهم معاطف بيضاء «إخوتي وأخواتي الأعزاء صباح الخير! يسعدني أن أكون قادراً على إبقاء اجتماع الأحد هنا أيضاً من مستوصف جيميلي». وأضاف «شعرت بقربكم وبدعم صلواتكم. أشكركم من أعماق قلبي! ».

وأكد البابا، أنه «خلال أيام النقاهة هذه في المستشفى، أدركت مدى أهمية خدمة الرعاية الصحية الجيدة والمتاحة للجميع مثل تلك الموجودة في إيطاليا ودول أخرى»، مشدداً على ضرورة أن «نحافظ عليها».

وعبّر الحبر الأعظم عن «الامتنان والتشجيع للأطباء وجميع العاملين في الخدمات الصحية وللعاملين في هذا المستشفى والمستشفيات الأخرى. إنهم يعملون كثيراً! ». واستقبل على شرفته ثلاثة أطفال مرضى يعالَجون في المستشفى الجامعي.

وخضع البابا لعملية جراحية تحت تخدير عام «لاستئصال في الجانب الأيسر» من الأمعاء الغليظة تقرر إجراؤها بسبب تضيق الرتوج. وكان البابا يعاني من التهاب مؤلم محتمل في الرتوج أو بسبب فتق أو جيوب تتشكل على جدران الجهاز الهضمي. ومن المضاعفات المحتملة لهذه الحالة تضيق في الأمعاء.

وانتظر البابا حتى يوليو (تموز) ليخضع لهذه العملية الجراحية عندما تم تخفيف برنامجه.


الفاتيكان الفاتيكان

اختيارات المحرر

فيديو