طعام الكلاب قد ينشر البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

طعام الكلاب قد ينشر البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية

الأحد - 2 ذو الحجة 1442 هـ - 11 يوليو 2021 مـ
الباحثون عثروا على بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية في أنواع مختلفة من طعام الكلاب النيئ (أ.ف.ب)

عثر عدد من الباحثين على بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية في أنواع مختلفة من طعام الكلاب النيئ، محذرين من أن ذلك قد يؤدي إلى «مخاطر دولية كبيرة على الصحة العامة».

وحسب صحيفة «الغارديان» البريطانية، فقد قام الباحثون التابعون لجامعة بورتو البرتغالية بتحليل 55 عينة من طعام الكلاب من 25 علامة تجارية - بما في ذلك 14 نوعاً خاماً مجمداً - بحثاً عن بكتيريا المكورات المعوية.

ويمكن لهذه البكتيريا أن تعيش دون ضرر في أمعاء الإنسان والحيوان، ولكنها قد تكون خطيرة في أجزاء أخرى من الجسم، ويمكن أن تكون مقاومة للمضادات الحيوية.

ووجد الباحثون أن جميع عينات طعام الكلاب النيئة تحتوي على مكورات معوية مقاومة للمضادات الحيوية.

وكشف التسلسل الجيني أن بعض هذه البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية في أطعمة الكلاب النيئة كانت من النوع نفسه الموجود لدى مرضى المستشفيات في المملكة المتحدة وألمانيا وهولندا.

وقالت الباحثة آنا فريتاس، التي شاركت في الدراسة، «إن الاتصال الوثيق بين البشر والكلاب التي تتناول هذا الطعام النيئ يشكل خطراً دولياً كبيراً على الصحة العامة». وأضافت: «يجب على السلطات الأوروبية رفع مستوى الوعي حول المخاطر الصحية المحتملة عند إطعام الوجبات الغذائية النيئة للحيوانات الأليفة، ويجب مراجعة تصنيع طعام الكلاب، بما في ذلك اختيار المكونات وممارسات النظافة». وأشارت إلى أهمية قيام أصحاب الكلاب بغسل أيديهم بعد وضع الطعام لحيواناتهم الأليفة، وبعد التخلص من برازها.

ومن المنتظر أن تعرض الدراسة في المؤتمر الأوروبي لعلم الأحياء الدقيقة السريرية والأمراض المعدية.

وتقتل العدوى المقاومة للأدوية ما يقدر بنحو 700 ألف شخص سنوياً على مستوى العالم، وحذرت الأمم المتحدة من أن هذا الرقم قد يرتفع إلى 10 ملايين بحلول عام 2050 إذا لم يتم اتخاذ أي إجراء.


البرتغال الصحة الكلاب

اختيارات المحرر

فيديو