تركيا تلمح إلى توليها مهمة تأمين مطار كابل

تركيا تلمح إلى توليها مهمة تأمين مطار كابل

السبت - 24 ذو القعدة 1442 هـ - 03 يوليو 2021 مـ رقم العدد [ 15558]

لمحت تركيا إلى تولي مهمة تأمين مطار كابل بعد انسحاب القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) من أفغانستان في سبتمبر (أيلول) المقبل.
وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، إن تركيا قد تواصل مهمة تأمين مطار كابل بعد انسحاب قوات الناتو وانتهاء مهمة «الدعم الحازم» بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان هذا الصيف.
وتشمل المهمة تدريب قوات الحكومة الأفغانية، وتقديم المشورة والمساعدة. وتتولى تركيا، العضو في الناتو، تأمين المطار. وقال كالين إن بلاده على استعداد للإبقاء على قواتها هناك لمواصلة هذه العملية، بموجب تفويض جديد من الأمم المتحدة أو على أساس اتفاق ثنائي مع الحكومة الأفغانية وتأييد من «طالبان»، مشيراً إلى أن بلاده تحتفظ بقنوات مع «طالبان».
من جانبه، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن بلاده تواصل المباحثات مع الجانب الأميركي ودول عدة بشأن تشغيل مطار كابل.
وأكد أكار، في تصريحات أمس (الجمعة)، أهمية ملف تشغيل مطار كابل، «من حيث مستقبل أشقائنا في أفغانستان وسد احتياجاتهم»، لافتاً إلى أن تركيا تقوم بتشغيل مطار كابل منذ 6 سنوات.
وأضاف أن إردوغان أشار خلال قمة الناتو إلى إمكانية استمرار تركيا في تأمين مطار كابل إذا تحققت الشروط والظروف اللازمة من حيث الدعم المالي واللوجيستي.
وأكد استمرار مباحثات تركيا مع دول عدة في مواضيع توفير الدعم السياسي والمالي واللوجيستي لأفغانستان، مضيفاً: «لقاءاتنا مع الأميركيين مستمرة، لم نتوصل إلى قرار بعد، لكننا نسعى إلى ذلك، فأفغانستان شقيقتنا، وقمنا بكل ما يلزم حتى اليوم من أجل ضمان أمنها وسلامها ورفاهيتها، وسنواصل ذلك».
وشدد أكار على أهمية إبقاء مطار كابل مفتوحاً وتشغيله، قائلاً: «ندرك ذلك جيداً، ففي حال إغلاقه سيتم سحب السفارات، وبعدها ستصبح أفغانستان دولة معزولة، وستواجه مشاكل خطيرة على صعيد العلاقات الدولية».
وأشار إلى استمرار اللقاءات في هذا الشأن واستمرار المباحثات مع الوفد التقني الأميركي، مضيفاً: «سنتناول التطورات ونتائج اللقاءات مع الرئيس إردوغان، وسنقوم بتنفيذ خطتنا بعد الحصول على موافقته».


تركيا أفغانستان حرب أفغانستان

اختيارات المحرر

فيديو