منظمة ترمب تعتبر اتهامها «سياسياً» ويهدف إلى «الإضرار» بالرئيس السابق

منظمة ترمب تعتبر اتهامها «سياسياً» ويهدف إلى «الإضرار» بالرئيس السابق

الخميس - 22 ذو القعدة 1442 هـ - 01 يوليو 2021 مـ
أشخاص يمشون بجوار مبنى برج ترمب في مانهاتن (أ.ف.ب)

دانت منظمة ترمب في بيان، اليوم الخميس توجيه الاتهام المتوقع لمديرها المالي ألن وايسلبرغ، معتبرة أنه «محاولة للإضرار بالرئيس السابق دونالد ترمب».
وقال متحدث باسم الشركة العائلية للرئيس الأميركي السابق في البيان الذي نقله عدد من وسائل الإعلام الأميركية: «هذه ليست عدالة بل سياسة».
وأضاف أن «المدعي العام في مانهاتن يطلق دعوى قضائية تتعلق بامتيازات منحت لموظف لن تفكر أي مصلحة للضرائب ولا محام آخر في رفعها».
ولم تكشف لائحة الاتهام ضد وايسلبرغ بعد. لكن مصادر عدة لم تكشف نقلت وسائل الإعلام الأميركية تصريحاتها ذكرت أنه سيُتهم بارتكاب جنح ضريبية تتعلق بامتيازات عينية حصل عليها بصفته مديراً مالياً ولم يصرح بها للسلطات الضريبية.
وحضر وايسلبرغ (73 عاماً) الموالي لترمب وعائلته، نفسه في وقت مبكر من صباح الخميس إلى مكتب المدعي العام في مانهاتن لتوجيه الاتهام إليه، حسب العديد من وسائل الإعلام الأميركية.
ولم يؤكد المدعي العام الديمقراطي سايروس فانس، الذي كان يحقق في الاختلاس المحتمل داخل منظمة ترمب منذ أكثر من عامين، أياً من هذه المعلومات.
وقالت المصادر نفسها إن المرحلة الحالية من التحقيق لا تشمل ترمب أو أياً من أفراد عائلته.


أميركا ترمب

اختيارات المحرر

فيديو