أكبر كاميرا في العالم في تلسكوب جديد

أكبر كاميرا في العالم في تلسكوب جديد

تلتقط صورًا كونية عالية الوضوح
السبت - 17 جمادى الأولى 1436 هـ - 07 مارس 2015 مـ

إذا كنت تعتقد أن الصور التي التقطها التلسكوب الفضائي «هابل» مدهشة إلى أقصى الحدود، إذن لنتهيأ إلى ما هو أهم وأكثر مدعاة للاندهاش، فقد وافقت وزارة الطاقة الأميركية أخيرا على تطوير «التلسكوب الكبير للمسح الإجمالي» Large Synoptic Survey Telescope (إل إس إس تي) LSST الذي سيضم أكبر كاميرا رقمية في العالم. وهذا ما يعني أن هذا التلسكوب هو في طريقه إلى التقاط صور للمجرات الفضائية في عام 2022. التي ستحير العقل بحدود 3200 ميغابيكسل.

وسيجري تركيب هذا التلسكوب الذي سيبلغ حجمه حجم سيارة في سلسلة جبال في تشيلي، ليقوم بمسح السماء الجنوبية مرتين في الأسبوع ملتقطا نحو 30 تيترابايت من الصور في الليلة الواحدة. وستجري إضافة هذه البيانات إلى خريطة للكون المعروف بالأبعاد الثلاثة.

ورغم أن الإبحار في المحاكاة الرقمية للكون هو عمل يقارب الجنون، لكن يأمل الفريق وراء هذا العمل الجبار أن يسهل هذا المشروع الفهم العميق للمجرات الكونية.

ولكون الصور الملتقطة ستكون سريعة التسلسل نسبيا، يأمل علماء الفلك أن تتاح لهم الفرصة في تعقب حركة الأجرام السماوية بطريقة لم تحصل من قبل. وقد يتيح هذا العمل أيضا للباحثين مراقبة الخصائص الفيزيائية للطاقة السوداء التي تعتبر واحدة من أكبر الألغاز في يومنا هذا على صعيد علوم الكون.

وسيساعد هذا المشروع أيضا علماء الفلك دراسة الأجرام القريبة، مثل الكويكبات الخطيرة التي تشكل تهديدا محتملا للأرض.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة