مصر تؤكد الحاجة لزيادة اللقاحات الموجهة إلى أفريقيا

مصر تؤكد الحاجة لزيادة اللقاحات الموجهة إلى أفريقيا

دعت إلى دعم المصانع المحلية في القارة
الخميس - 14 ذو القعدة 1442 هـ - 24 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15549]
جانب من اجتماع الحكومة المصرية أمس (مجلس الوزراء)

أكدت مصر «ضرورة زيادة لقاحات فيروس (كورونا) الموجهة إلى الدول الأفريقية»، داعية إلى «دعم اعتماد المصانع المحلية في اللقاحات، وأيضاً المواد الخام بالقارة الأفريقية»، فيما لفتت وزارة الصحة إلى «حرص مصر على توفير جميع الأدوية والمستلزمات خلال الجائحة لدعم الدول المجاورة والأفريقية». وتعلن مصر، في نهاية الشهر الجاري، «إنتاج أول دفعة من لقاح (سينوفاك) المُصنع في البلاد»، وتستهدف وزارة الصحة تطعيم «40 في المائة من السكان قبل نهاية العام الحالي». وأشارت وزيرة الصحة هالة زايد، أمس، إلى «زيادة عدد مراكز تلقي اللقاح في ربوع البلاد إلى 429 مركزاً، بالإضافة إلى إعداد مصانع الشركة القابضة للقاحات والأمصال (فاكسيرا) لتصبح أكبر مجمع لإنتاج اللقاحات في الشرق الأوسط وأفريقيا، مزودة بخطوط إنتاج جديدة لتصنيع اللقاحات بتجهيزات بلغت 17 مليون دولار تقريباً».

وتحدثت الوزيرة، خلال اجتماع الحكومة المصرية، أمس، عن الإجراءات الصحية التي سيتم اتباعها للسماح بدخول الجهات الدولية إلى معرض الكتاب في مصر نهاية الشهر الجاري، بالتنسيق مع وزارة الثقافة، التي تضمنت «السماح لمن لديه إثبات تلقي اللقاح، فضلاً عن تقديم تخفيضات لطالبي إجراء تحليل (بي سي آر)». كما أوضحت أنه «بالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار، تمت موافاة الجهات المعنية بالمملكة المتحدة بالإجراءات الوقائية والعلاجية التي تطبقها مصر لمواجهة الجائحة، بما في ذلك إجراءات الاستجابة الوبائية عند نقاط الدخول في الموانئ والمطارات، ومتابعة المخالطين، وإجراءات مكافحة العدوى والوقاية، واستراتيجية العزل المنزلي». وأضافت الوزيرة المصرية أنه «تمت مناقشة موقف مصر من توفير اللقاح للمصريين وغير المصريين مع وزارة الصحة الألمانية، وأهمية التعاون مع ألمانيا للتوسع في إنتاج اللقاحات، من خلال التعاون بين الشركات المُصنعة للقاحات في ألمانيا، والشركات الوطنية والعالمية في مصر».

وواصلت إصابات الفيروس الانخفاض في البلاد، حيث سجلت «498 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً للفيروس، فضلاً عن 37 حالة وفاة جديدة». وبحسب «الصحة»، فإن «إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بالفيروس، حتى مساء أول من أمس، هو 278295 من ضمنهم 206852 حالة تم شفاؤها، و15935 حالة وفاة».

إلى ذلك، أكدت وزيرة الصحة المصرية «أهمية تبني نظام متكامل متطور لتلبية احتياجات السوق الوطنية من الأدوية الحيوية والمستلزمات الطبية خلال التصدي لجائحة الفيروس»، لافتة إلى «حرص مصر على توفير جميع الأدوية والمستلزمات خلال الجائحة، بالإضافة إلى الحرص على دعم الدول المجاورة والأفريقية بالاحتياجات اللازمة»، مضيفة أنه «جارٍ إنتاج أول دفعة من لقاحات الفيروس بمصر». وشددت الوزيرة، خلال مشاركتها في المنتدى الأفريقي الافتراضي الخاص باستراتيجية «وكالة الدواء الأفريقية»، مساء أول من أمس، على «ضرورة تأمين حصول الدول الأفريقية على اللقاحات والأدوية، بالإضافة إلى نقل التكنولوجيا وتبادل الخبرات في القطاع الصحي، والحفاظ على بيئة صحية، ومكافحة تهريب الأدوية عبر القارة الأفريقية».

إلى ذلك، أكد مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة والوقاية، محمد عوض تاج الدين، أن «تحورات (كورونا) تحت السيطرة، ولا يوجد أي نوع من السلالات المتحورة للفيروس في مصر حتى الآن»، مشيراً في تصريحات متلفزة، مساء أول من أمس، إلى أن «هناك إقبالاً متزايداً على تلقي اللقاح من قبل المصريين»، لافتاً إلى أن «التطعيم يحد من انتشار الوباء».


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة