«صحتك تهمنا» تواجه شائعات «كورونا» في مخيمات نزوح سورية

«صحتك تهمنا» تواجه شائعات «كورونا» في مخيمات نزوح سورية

الخميس - 14 ذو القعدة 1442 هـ - 24 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15549]
متطوعون يطلقون حملة «صحتك تهمنا» في مخيم واشوكاني للنازحين السوريين بمدينة الحسكة (الشرق الأوسط)

في ظل انتشار المعلومات المغلوطة حول جائحة «كوفيد - 19» والشائعات المحيطة باللقاحات المعتمدة لدى «منظمة الصحة العالمية»، أطلقت «منظمة الهلال الأحمر» الكردية الناشطة في مناطق شمال شرقي سوريا حملة بعنوان «صحتك تهمنا» في مخيمات النازحين والبلدات والقرى الريفية التابعة لمحافظة الحسكة ومدينة القامشلي، لنشر وتعليم طرق الوقاية ومواجهة انتشار عدوى «كورونا»، وسط أجواء من القلق تثيرها الشائعات حول تحورات الفيروس والمعلومات المغلوطة حول اللقاحات المضادة له.

يقول دلكش عيسى عضو مجلس إدارة المنظمة، إن غالبية الناس يصدقون ما يُقال حول الوباء دون مراجعة علمية واستشارة طبية «طالما وُضعت المعلومة في صيغة قابلة للتداول والتفاعل، لذلك كان لا بد من إطلاق حملة لتصحيح المعلومات». وأوضح أن كوادر المنظمة أطلقوا حملة «صحتك تهمنا»، في قرى ومناطق بريف مدينة القامشلي ونواحيها وبلدة تل حميس، بالتنسيق مع لجان الصحة في تلك المناطق. ويقول: «الحملة ستستمر لأسبوع كامل من خلال 6 عيادات متنقلة مزودة بطواقم طبية كاملة مرفقة بأدوية، لتقديم الاستشارات الطبية وإجراء استبيان عن الوضع الصحي للمناطق التي يتم زيارتها وتفقدها».

وأضاف عيسى أن أطباء ولجاناً صحية ومتطوعين شاركوا في متابعة الحالة الصحية للمرضى والوقوف عند أوضاعهم وتوزيع الأدوية للمحتاجين، لافتاً: «بحثنا كيفية متابعة الأمور الصحية في تلك المناطق البعيدة وتقييم احتياجاتهم، وقمنا بنشر حقائق لمواجهة المعلومات والشائعات غير الصحيحة حول فيروس (كورونا)، وكيفية تدبير الأهالي في حالات الطوارئ».

وتعمل «منظمة الهلال الأحمر» عبر 55 مستوصفاً ونقطة طبية منتشرة في 7 مدن وبلدات رئيسية و12 مخيماً ومركز إيواء بشمال شرقي البلاد، ولديها كادر طبي يضم قرابة 1700 متطوع. وتعمل غرفة العمليات بالتنسيق مع مراكز الإسعاف والطوارئ المنتشرة في مناطق الإدارة بشكل منتظم على تلقي الاتصالات والاستشارات من الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس «كورونا» ومتابعتها وتوجيهها بالشكل المناسب على مدار 24 ساعة، بهدف تخفيض وتقليل خطورة انتشار الوباء.

وتواصل حالات الإصابة المسجلة بفيروس «كورونا» في مناطق الإدارة الذاتية تراجعها لتصل إلى أدنى مستوياتها منذ أكثر من 6 أشهر. وسجّلت هيئة الصحة، أمس (الأربعاء)، 39 إصابة جديدة دون تسجيل حالات وفاة لليوم الثالث على التوالي، وبلغ عدد الإصابات الإجمالي بفيروس كورونا 18435 إصابة، بينها 761 حالة وفاة، فيما وتماثلت 1861 حالة للشفاء.

في سياق آخر، شهدت مدينة الحسكة وبلدة الشدادي (جنوب المحافظة) ومناطق بريف دير الزور الشرقي زيادة ملحوظة بإصابات التسمم والإسهال، وسط تحذيرات طبية من تلوث مياه الشرب مع ارتفاع درجات الحرارة والطقس الساخن. وقال علي السعيد، مدير المركز الصحي في مدينة الشدادي جنوبي الحسكة، إن المركز استقبل منذ بداية الشهر الحالي أكثر من 200 حالة تسمم، بمعدل 7 حالات يومية جراء شربهم مياهاً ملوثة غير صالحة للشرب.


سوريا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة