السودان يطالب مجلس الأمن بعقد جلسة عاجلة لبحث نزاع سد النهضة

السودان يطالب مجلس الأمن بعقد جلسة عاجلة لبحث نزاع سد النهضة

الثلاثاء - 12 ذو القعدة 1442 هـ - 22 يونيو 2021 مـ
سد النهضة الإثيوبي (رويترز)

طالبت الحكومة السودانية مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء، بعقد جلسة في أقرب وقت ممكن لبحث تطورات الخلافات بشأن سد النهضة بين الدول الثلاث، داعية إثيوبيا لوقف الملء الأحادي الذي سيفاقم النزاع ويشكل تهديداً للأمن والسلام الإقليمي والدولي.

وحثت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، في رسالة بعثتها لرئيس مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة كل الأطراف الالتزام بتعهداتها بموجب القانون الدولي والامتناع عن اتخاذ أي إجراءات أحادية الجانب.

ووجهت الدعوة لإثيوبيا بالكف عن الملء الأحادي لسد النهضة الأمر الذي يفاقم النزاع ويشكل تهديداً للأمن والسلام. وناشدت مجلس الأمن الدولي بالبحث عن وساطة أو أي وسائل سلمية أخرى مناسبة لحل القضايا العالقة المتبقية في مفاوضات سد النهضة.

وأعربت وزيرة الخارجية السودانية عن قلق بلادها البالغ لمضى إثيوبيا قدماً في الملء الأحادي الثاني لسد النهضة، ما يعرض حياة الملايين من السودانيين وسلامتهم وسبل عيشهم لمخاطر جسيمة.

وطالبت المهدي الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وكل المنظمات الدولية والإقليمية بالسعي والوساطة للمساعدة في دفع مفاوضات سد النهضة لحل النزاع العالق.

وقالت إن السودان بذل جهوداً حثيثة للتوصل لاتفاق قانوني ملزم عبر عملية التفاوض التي يرعاها الاتحاد الأفريقي، لكن هذه الجهود وصلت لطريق مسدود بسبب تعنت إثيوبيا وافتقارها للإرادة السياسية الضرورية للتوصل لاتفاق يخاطب مصالح ومخاوف كل الأطراف.

وكان وزير الري السوداني، ياسر عباس، أعلن الأسبوع الماضي أن بلاده بصدد مخاطبة مجلس الأمن الدولي في الوقت المناسب لتجاوز الخلافات بين السودان ومصر وإثيوبيا حول ملء وتشغيل سد النهضة.


السودان أخبار السودان سد النهضة مجلس الأمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة