«ناسا تايد»... مسحوق قيد الاختبار لغسل الملابس في الفضاء

«ناسا تايد»... مسحوق قيد الاختبار لغسل الملابس في الفضاء

الثلاثاء - 12 ذو القعدة 1442 هـ - 22 يونيو 2021 مـ
شعار مسحوق الغسل «ناسا تايد» (أ.ب)

هل تساءلت يوماً: كيف يغسل رواد الفضاء العاملون في محطة الفضاء الدولية ملابسهم؟
حسناً؛ إنهم لا يغسلونها... لذا تعكف «إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)» حالياً على حل واحدة من أكثر المهمات تعقيداً في الفضاء: غسل الملابس.
وقالت شركة «بروكتر آند غامبل» الأميركية العملاقة، اليوم الثلاثاء، إن «ناسا» تعتزم إجراء سلسلة من التجارب باستخدام منظفات صممتها الشركة خصيصاً لإيجاد حل طويل الأمد لهذه المشكلة، بحسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
وفي ضوء ما للمياه من أهمية حيوية خلال المهمات الفضائية، يلقي رواد الفضاء ببساطة بملابسهم المستعملة مع إدراكهم أنها ستتلاشى بمجرد دخولها الغلاف الجوي للأرض.
ونتيجة لذلك؛ ترسل «ناسا» 160 رطلاً من الملابس سنوياً لكل فرد من أفراد طاقم محطة الفضاء الدولية.
ولكن على المدى البعيد، ومع تطلع «ناسا» وشركة «سبيس إكس» المملوكة لإيلون ماسك إلى إرسال مهام مأهولة إلى كوكب المريخ، فإنه يتعين التوصل لحل مستدام لهذه المشكلة.
وستُجرى التجارب الأولى لمسحوق الغسل «ناسا تايد»؛ الذي يحمل اسم أبرز مسحوق غسل تنتجه شركة «بروكتر آند غامبل»، خلال رحلة شحن لمحطة الفضاء الدولية العام المقبل، وبعد ذلك في المحطة نفسها. وقالت الشركة إن اختبارات مماثلة ستُجرى على الأرض في الوقت نفسه باستخدام المواد نفسها لدرس الاختلافات.


أميركا منوعات علوم الفضاء

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة