الآباء يستطيعون التأثير في النجاح الدراسي لأطفالهم

الآباء يستطيعون التأثير في النجاح الدراسي لأطفالهم

الاثنين - 11 ذو القعدة 1442 هـ - 21 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15546]

لا تؤثر معاملة الآباء لأطفالهم على نشأتهم من الناحية النفسية فحسب؛ فقد توصل باحثون ألمان إلى أنه يمكن للآباء التأثير بشكل حاسم أيضاً في النجاح الدراسي للأطفال.
صحيح أن وجود ترابط وثيق بين نشأة الأطفال في كنف آبائهم وتحقيق أداء جيد في المدرسة لا يعدّ أمراً جديداً، ولكن دراسة الباحثين الألمان أوضحت العوامل التي تؤدي دوراً خاصاً في تحقيق ذلك.
وقالت دوريس هولتسبرغر؛ من «الجامعة التقنية» بمدينة ميونيخ الألمانية، إنه يندرج ضمن العوامل المساعدة بصفة خاصة أن «يناقش الآباء مع أطفالهم التوقعات، ويتحدثون بشأن إنجازات محتملة، وشهادات دراسية، ومسارات وظيفية، ويناقشون استراتيجيات التعلم، ويتواصلون بشكل مختلف قدر الإمكان مع أطفالهم عند توجيه المدح والانتقادات للأعمال المدرسية»، لافتة إلى أن التحقق التفصيلي من أداء الواجبات المدرسية لا يساعد بشكل كبير.
وللتوصل إلى هذه النتائج قيّمت هولتسبرغر وفريقها 18 دراسة شاملة تضم 1700 دراسة فردية.
وأضافت أستاذة الأبحاث المدرسية لـ«وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)»: «النتيجة الأكثر أهمية هي أنه يمكن للوالدين التأثير على الأداء المدرسي وتحفيز التلميذات والتلاميذ من خلال سلوكهم». وتابعت موضحة أن توفير «بيئة محفزة على التعلم وكثير من الكتب والذهاب مع الطفل إلى المكتبة، يعدّ أمراً جميلاً وجيداً. ولكن بمقارنة تأثير ذلك مع تأثير النقاشات والتشاور بشأن المدرسة والتعليم، فإن تأثيره يقل بشكل واضح على أداء التلاميذ والتلميذات».
وشددت الباحثة الألمانية على ضرورة استكشاف ما يرغب الطفل في تحقيقه ونوعية الإمكانات المتوفرة لذلك، موضحة أنه حتى عند التعامل مع كل مادة دراسية على حدة، فإنه يمكن تحديد أهداف ملموسة قدر الإمكان وتشجيع الأطفال والمراهقين ومكافأتهم بتعليق مناسب على عملهم. ونصحت هولتسبرغر بأن يكون «المدح والانتقاد ملموسين ومتباينين دائماً»، وفي المقابل؛ أكدت أن إجراء نقاشات حول أهمية التعليم بشكل عام لا يكون فعالاً بشكل كبير.


المانيا المانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة