المنتخب المجري قد يواجه تحقيقات بـ«إساءات عنصرية» ضد لاعبي فرنسا

المنتخب المجري قد يواجه تحقيقات بـ«إساءات عنصرية» ضد لاعبي فرنسا

الأحد - 10 ذو القعدة 1442 هـ - 20 يونيو 2021 مـ

بات من المحتمل أن تواجه المجر تحقيقات من جانب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إثر ادعاءات تعرض لاعبي المنتخب الفرنسي لإساءات عنصرية خلال مباراة المنتخبين الفرنسي والمجري التي أقيمت أمس (السبت) ضمن منافسات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).
وتعادل المنتخب المجري مع نظيره الفرنسي 1 / 1 أمس على ملعب "بوشكاش أرينا" بالعاصمة المجرية بودابست في الجولة الثانية من مباريات المجموعة السادسة.
وقال مراسل لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) كان موجودا في الاستاد، إن تقليد أصوات القرود كان مسموعا عند تحرك المهاجم الفرنسي كيليان مبابي بالكرة.
كذلك تعرض النجم الفرنسي كريم بنزيمة ذو الأصول الجزائرية، لإساءات لفظية.
وشهد الاستاد حضور أكثر من 55 ألف مشجع، أغلبهم من المجريين، حيث أن بودابست هي الوحيدة من المدن المستضيفة لمنافسات يورو 2020 التي تشهد السماح بالحضور الجماهيري بكامل سعة المدرجات في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.
وكانت المجر قد تعرضت لعقوبات سابقة من جانب سلطات كرة القدم بسبب السلوك العنصري من جانب المشجعين.
ويخوض المنتخب المجري مباراته الثالثة الأخيرة في المجموعة السادسة أمام مضيفه الألماني في ميونخ يوم الأربعاء المقبل.


فرنسا رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة