رئيس الوزراء الإسرائيلي: انتخاب رئيسي «جرس إنذار أخير» للعالم

رئيس الوزراء الإسرائيلي: انتخاب رئيسي «جرس إنذار أخير» للعالم

وزير الخارجية يصفه بـ«المتطرف» و«جزار طهران»
الأحد - 10 ذو القعدة 1442 هـ - 20 يونيو 2021 مـ
رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بنيت (أ.ف.ب)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بنيت إن انتخاب إبراهيم رئيسي رئيساً لإيران «جرس إنذار أخير» للعالم.

وأضاف بنيت في إفادة للحكومة إن على القوى العالمية إعادة النظر في المحادثات بشأن اتفاق نووي إيراني جديد بعد انتخاب رئيسي، حسبما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية.

ووصف بينيت، في أول جلسة يبثها التلفزيون لمجلس الوزراء منذ توليه المنصب الأسبوع الماضي، صعود رئيسي للسلطة بأنه جاء بدفع من المرشد الإيراني علي خامنئي وليس بتصويت شعبي حر.

وقال بينيت في بيان قرأه بالعبرية أولا ثم بالإنجليزية «انتخاب رئيسي هو آخر فرصة للقوى العالمية للتنبه قبل العودة للاتفاق النووي وإدراك مع من يتعاونون... نظام جلادين وحشيين لا يجب أبدا السماح له بامتلاك أسلحة دمار شامل... موقف إسرائيل حيال ذلك لن يتغير».

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد شن هجوماً حاداً على رئيسي ووصفه بأنه «متطرف» و«ملتزم بالطموحات النووية للنظام».

وكتب لابيد على حسابه على موقع «تويتر»: «رئيس إيران الجديد، المعروف باسم جزار طهران، متطرف مسؤول عن مقتل آلاف الإيرانيين. وهو ملتزم بطموحات النظام النووية وحملته للإرهاب العالمي». وأضاف أن انتخاب رئيسي «يجب أن يؤدي إلى تجديد التصميم على الوقف الفوري لبرنامج إيران النووي ووضع حد لطموحاتها الإقليمية المدمرة».

وفي السياق، قال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية ليور هايات عبر «تويتر» إنّ إيران انتخبت «رئيساً هو الأكثر تطرّفاً حتى الآن».

ووصف هايات رئيسي بأنّه «سفّاح طهران» الذي «دانه المجتمع الدولي لدوره المباشر في إعدام أكثر من 30 ألف شخص خارج إطار القانون». وأضاف أن الرئيس الإيراني الجديد «ملتزم بالبرنامج النووي العسكري الإيراني الذي يتطوّر سريعاً، وانتخابه يكشف بوضوح النوايا الخبيئة لإيران وينبغي أن يثير قلقاً كبيراً لدى المجتمع الدولي».


اسرائيل أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة