الجيش العراقي يواصل عملياته العسكرية لتحرير صلاح الدين

الجيش العراقي يواصل عملياته العسكرية لتحرير صلاح الدين

«داعش» يعدم عناصره الفارين من القتال
الخميس - 15 جمادى الأولى 1436 هـ - 05 مارس 2015 مـ

أفادت تقارير إخبارية محلية في العراق، اليوم (الاربعاء)، بأن القوات العراقية تتأهب لشن هجمات جديدة الأربعاء لملاحقة عناصر تنظيم داعش في إطار عملية «لبيك يا رسول الله» لتحرير مناطق محافظة صلاح الدين.

ورجحت مصادر عسكرية عراقية أن تبدأ القوات العراقية اليوم هجومها على قضاء الدور لانتزاعه من «داعش»، فيما رجحت مصادر أخرى أن القوات العراقية تتأهب لتحرير حقل عجيل النفطي بعد أن اقتربت منه أمس بعد تحرير حقل علاس النفطي قرب ناحية العلم.

وذكرت وسائل إعلام محلية اليوم أن الهجمات العراقية خلال اليومين الماضيين «ولدت حالة من الرعب والهلع لدى مسلحي داعش، الذين تركوا مواقعهم وولوا هاربين خلال تقدم القوات الأمنية والحشد الشعبي من محور سامراء».

وأفادت مصادر في الشرطة العراقية بأن تنظيم "داعش" نفذ أمس حكم الإعدام رميا بالرصاص بحق 13 من عناصره بعد محاولتهم الفرار من ساحة القتال باتجاه محافظة كركوك عبر منطقة الفتحة.

من جانبه، قال اللواء الركن عماد الزهيري قائد عمليات سامراء في تصريحات صحافية، إن «القوات الأمنية تتقدم بشكل سريع باتجاه مدينة تكريت لتحرير المناطق من سيطرة داعش».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة