شاب أميركي يلقي برسالة في المحيط... ويأتيه الرد بعد 3 سنوات من البرتغال

شاب أميركي يلقي برسالة في المحيط... ويأتيه الرد بعد 3 سنوات من البرتغال

السبت - 9 ذو القعدة 1442 هـ - 19 يونيو 2021 مـ
شون سميث وضع الرسالة في زجاجة وألقاها في المحيط الأطلسي (أرشيفية)

تلقت رسالة وضعها مراهق أميركي من ولاية فيرمونت في زجاجة وألقاها في المحيط، رداً، بعد أن قطعت أكثر من 2000 ميل (3200 كيلومتر) حتى جزر الأزور، وهي أرخبيل برتغالي صغير يقع في شمال المحيط الأطلسي.

وأفادت صحيفة «فالي نيوز» بأن شون سميث، البالغ من العمر الآن 16 عاماً، ألقى الزجاجة التي تحمل الرسالة في عام 2018، أثناء قضاء احتفال عيد الشكر مع عائلته في ولاية رود آيلاند المطلة على المحيط الأطلسي.

وترك سميث ملاحظة في الرسالة تحتوي على عنوان بريد إلكتروني للتواصل في حالة العثور على الزجاجة، حسب ما ذكرته وكالة أنباء «أسوشييتد برس» الأميركية.


وبعد ثلاث سنوات، عثر الشاب البرتغالي المولود في بوسطن كريستيان سانتوس على الرسالة.

وقال سانتوس إنه كثيراً ما يلتقط القمامة التي تطفو على سطح الماء «احتراماً للبيئة». ونقلت الصحيفة أنه أخرج الرسالة من الزجاجة، واتبع التعليمات لإرسال رسالة لعنوان البريد الإلكتروني الموجود بها.

ورغم أن سميث نسي قصة الزجاجة كما نسي كلمة المرور الخاصة بالبريد الإلكتروني الذي تركه فيه، إلا أنه اكتشف أن سانتوس وجد زجاجته من خلال منشور على «فيسبوك» نشرته والدة سانتوس، مولي.

وقالت الصحيفة الأميركية إن الشابين التقيا عبر تطبيق «زووم» للمرة الأولى، يوم الخميس الماضي. وقال سميث إنهما يخططان للبقاء على اتصال.


أميركا أخبار أميركا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة