بريطانيا تدرس تخفيف قيود السفر للملقحين بالكامل

بريطانيا تدرس تخفيف قيود السفر للملقحين بالكامل

سلالة «دلتا» دفعت الإصابات إلى أعلى مستوياتها منذ فبراير
الجمعة - 8 ذو القعدة 1442 هـ - 18 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15543]
مسافرون في مطار هيثرو بلندن (رويترز)

تدرس بريطانيا تخفيف قيود السفر لمن تلقوا جرعتي اللقاح المضاد لمرض «كوفيد - 19» في خطوة تسعى لاسترضاء شركات الطيران التي تهدد بتحرك قانوني ضد القيود الصارمة التي تفرضها الحكومة على السفر إلى الخارج.

ويتزايد الضغط على قطاع الطيران، إذ تسعى الشركات إلى تخفيف القيود قبل شهر يوليو (تموز) وذروة موسم السفر الذي تجني خلاله معظم الأرباح، لكن بريطانيا تلتزم بشروط الحجر الصحي التي تعرقل الرحلات كما ذكرت وكالة رويترز.

ومن المنتظر أن تقدم شركة «ريان إير»، أكبر شركة طيران أوروبية، وثائق هذا الأسبوع لبدء تحرك قانوني ضد بريطانيا بسبب سياستها المتعلقة بالسفر، ما دفع بريطانيا على ما يبدو إلى التلميح بإمكانية تخفيف القيود.

وذكرت وزارة النقل البريطانية أمس (الخميس) أنها تدرس كيفية استغلال التطعيمات في الرحلات الوافدة. وتلقى أكثر من نصف البالغين في بريطانيا جرعتي اللقاح، لتتفوق بذلك على معدلات التطعيم في بقية أنحاء أوروبا.

وذكرت تقارير لصحيفة «ديلي تليغراف» أن بريطانيا تدرس الآن اتخاذ الخطوة التي طبقها الاتحاد الأوروبي بالسماح للسائحين الذين تلقوا جرعتي التطعيم كاملة بتجنب الخضوع لفحوصات وحجر صحي بدءا من يوليو (تموز).

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية أمس: «بدأنا العمل على بحث دور التطعيم في صياغة مجموعة مختلفة من الإجراءات الصحية والفحوصات للسفر الوافد». ودعت «ريان إير» وشركة الخطوط الجوية البريطانية و«إيزي جيت» الحكومة مرارا إلى إعفاء المسافرين الذين تلقوا اللقاح من الحجر الصحي، فضلا عن تخفيف القيود على السفر من بعض البلدان التي تشهد معدلات إصابة منخفضة.

وتصدر بريطانيا تحديثا لقائمتها الخضراء الآمنة بشأن مناطق السفر في 24 يونيو (حزيران).

في غضون ذلك، أظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأميركية ووكالة بلومبرغ للأنباء أمس، أنه تم إعطاء 72.5 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في بريطانيا حتى الآن. وبحسب البيانات المعلنة حتى أمس، يُقدر متوسط معدل التطعيم في بريطانيا بـ458 ألفا و614 جرعة في اليوم الواحد، وبهذا المعدل، يتوقع أن تستغرق البلاد شهرا واحدا لتطعيم 75 في المائة من سكان البلاد بلقاح من جرعتين.

وبدأت حملة التطعيم ضد الفيروس في بريطانيا قبل نحو 25 أسبوعا. وأفادت البيانات بأن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا وصل إلى 4.61 مليون حالة، والوفيات المرتبطة بالجائحة إلى 128 ألفا و190 حالة حتى الآن. وسجلت بريطانيا أول حالة إصابة بالفيروس في البلاد قبل عام و19 أسبوعا.

ورغم التقدم السريع لحملات التطعيم في المملكة المتحدة، فإنها سجلت أمس (الخميس) أعلى حصيلة يومية للإصابات الجديدة بفيروس كورونا منذ 18 فبراير (شباط)، مما يؤكد انتشار تحور «دلتا» سريع العدوى الذي اكتشف أول مرة في الهند. وسجلت الحكومة أكثر من 11 ألف إصابة جديدة أمس، ويزيد بنحو ألفي حالة على الحالات المسجلة في اليوم السابق. كما سجلت 19 وفاة إضافية.

ودفع هذا الارتفاع المقلق في الإصابات الحكومة إلى تأجيل خطط لرفع معظم قيود كوفيد - 19 المتبقية لمدة شهر، قائلة إنها ستستغل هذا الوقت للإسراع ببرنامج التطعيم، مع التركيز على فئات الشباب بشكل خاص.


المملكة المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة