برشلونة وإسبانيول يتطلعان لنهائي كتالوني خالص بكأس إسبانيا

برشلونة وإسبانيول يتطلعان لنهائي كتالوني خالص بكأس إسبانيا

الفريقان يخوضان إياب المربع الذهبي في موقع قوة للتأهل على حساب فياريـال وبلباو
الأربعاء - 14 جمادى الأولى 1436 هـ - 04 مارس 2015 مـ
برشلونة مرشح لنهائي كتالوني (أ.ب) - مهاجم بلباو أريتز أدوريز (أ.ف.ب) - مهمة صعبة لفياريـال لتخطي برشلونة (إ.ب.أ) - مدافع إسبانيول أناتيز أربيلا (إ.ب.أ)

يخوض قطبا إقليم كتالونيا، برشلونة وإسبانيول، إياب نصف نهائي كأس إسبانيا لكرة القدم في موقع قوة للتأهل إلى المباراة النهائية. وقطع برشلونة شوطا كبيرا نحو النهائي بفوزه على ضيفه فياريـال 1/3 في مباراة الذهاب بأهداف الأرجنتيني ليونيل ميسي وأندريس إنييستا وجيرارد بيكيه، فيما عاد إسبانيول بهدف سجله فيكتور سانشيز ماتا على أرض أتليتك بلباو (1-1) في إقليم الباسك. وخلال 115 عاما من المنافسة، لم يلتق الغريمان سوى مرة وحيدة في النهائي عام 1957، وعندها فاز برشلونة 1/صفر.
ولا شك أن برشلونة يبدو مرشحا قويا للتأهل إلى النهائي ثم إحراز اللقب في 30 مايو (أيار) المقبل، خصوصا في ظل غياب غريمه ريـال مدريد حامل اللقب وأتليتكو مدريد بطل الدوري وفالنسيا وأشبيلية. ويلعب برشلونة بقيادة النجم ليونيل ميسي مباراة اليوم بمعنويات عالية بعد فوزه في مباراتيه السابقتين أمام مانشستر سيتي وغرناطة بدوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني على الترتيب. ويحرس مارك أندري تير شتيغن مرمى برشلونة أمام فياريـال بدلا من حارس الفريق في الدوري كلاوديو برافو. ويعود سيرخيو بوسكيتس، الذي غاب عن مباراة السبت أمام غرناطة للراحة، لقلب خط وسط برشلونة، على أن يعود خافيير ماسكيرانو إلى الدفاع ليلعب إلى جوار جيرارد بيكيه. كما يعود أندريس إنييستا ليقود خط وسط برشلونة بوصفه قائدا للفريق بدلا من تشافي هيرنانديز، على أن يرافقه إما إيفان راكيتيتش أو رافينيا.
وقال بوسكيتس الذي مدد عقده مؤخرا «نخوض المباراة مع أفضلية بسيطة لأن فياريـال ينبغي أن يسجل. نحن على بعد خطوة من النهائي. الكل سيبحث عن التأهل». ويرجح أن يواصل المدرب لويس إنريكي اعتماده على ثلاثي أميركا الجنوبية في برشلونة ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز في الهجوم. لكن هناك احتمالا أن يريح إنريكي سواريز صاحب ثلاثة أهداف في مباراتين لأنه سيغيب عن النهائي حال نيله بطاقة صفراء ضد «الغواصة الصفراء». وشهدت الفترة الأخيرة تألقا ملحوظا لسواريز، وهذا ما اكتشفه سيتي وغرناطة على أرض الملعب.
وقال مهاجم منتخب أوروغواي عقب فوز السبت في غرناطة «إنني أستمتع باللعب بشكل أكبر مع كل مباراة جديدة أخوضها، وبدأت أعتاد على الفريق تماما». وأضاف «ستكون مباراة قبل النهائي يوم الأربعاء بالغة الأهمية بالنسبة لنا. فنحن بصدد التأهل لنهائي بطولة كبيرة. إن فياريـال فريق جيد، وعلينا أن نحاول التسجيل في مرماه بدلا من الاكتفاء بالدفاع عن النتيجة التي حققناها في مباراة الذهاب». وأعرب الأوروغواياني سواريز عن سعادته باللعب بجوار النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار. وكان سواريز، الذي انضم لصفوف برشلونة خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، قد غاب عن الفريق في مبارياته الثماني الأولى بالدوري الإسباني، بسبب إيقافه من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بعدما قام بـ«عض» المدافع الإيطالي جيورجيو كيلليني في بطولة كأس العالم الأخيرة التي أقيمت بالبرازيل الصيف الماضي.
واعتاد إنريكي على الدفع بالثلاثي سواريز وميسي ونيمار في هجوم الفريق. وأكد سواريز «إن اللعب والتدريب بجوار ميسي ونيمار يعد من الأمور الممتعة لا سيما أن اللاعبين يفعلان العديد من الأشياء التي لا تصدق». وأضاف سواريز «لا يمكن لأحد أن يتخيل ما ينوي ميسي ونيمار القيام به سواء في المباريات أو التدريبات. يتعين علي القول إنه من السهل للغاية اللعب معهما». وتابع «لا أعرف ما إذا كانت دفاعات المنافسين تشعر بالخوف أم لا، لكنهم يحتاجون دائما لتوخي الحذر أمام برشلونة في ظل تمتع الثنائي بمهارات غير عادية. نحن نعرف جميعا ما يمتلكه ليو ونيمار من موهبة».
في المقابل، وعلى الرغم من خسارته آخر خمس مواجهات أمام برشلونة وعدم سقوط الأخير في آخر سبع زيارات إلى ملعب «إل مادريغال»، أظهر فياريـال قوة دفاعية وسرعة في المرتدات هذا الموسم، فأسقط أتليتكو 1/صفر في عقر داره في ديسمبر (كانون الأول) الماضي في الدوري، وعاد بتعادل رائع من أرض ريـال مدريد الأحد الماضي عندما عادل جيرارد مورينو بالاغويرو هدف البرتغالي كريستيانو رونالدو في الشوط الثاني. وسمحت هذه المباراة التي خاضها فياريـال، الباحث عن بلوغ النهائي لأول مرة في تاريخه، بتشكيلة جديدة بالتحضير جيدا لمواجهة برشلونة. فقد تعامل مارسيلينو غارسيا، مدرب فياريـال، مع مباراة اليوم بجدية تامة لدرجة أنه أراح العديد من لاعبيه الأساسيين في المباراة أمام العملاق ريـال مدريد، ومع ذلك فقد نجح فياريـال في اقتناص نقطة من ملعب «ستاديو بيرنابيو» بعد تعادله.
وقال غارسيا الذي يحتاج فريقه للفوز 2/صفر كي يتأهل «سنلعب حتى النهاية حتى تستسلم الأرواح والسيقان والأجسام. المباراة بالغة التعقيد. سنحتاج لتقديم مباراة كبيرة وإلى الحظ، وسنجرب كل شيء». وقال سيرخيو أسينخو، حارس مرمى فياريـال، بعدما قدم أداء مذهلا أمام ريـال مدريد مساء الأحد «علينا الآن أن نبدأ التفكير في مباراة برشلونة». وأضاف «إنه فريق ممتاز، ولكن مع وجود جماهيرنا إلى جانبنا فإننا نعرف أننا سنكون ندا قويا له».
وفي مباراة إياب الدور قبل النهائي الأخرى اليوم، يسعى إسبانيول لاستغلال تعادله الإيجابي 1/1 على ملعب بلباو في مباراة الذهاب. وقال سيرخيو غارسيا، مهاجم إسبانيول المخضرم، معلقا على مباراة اليوم «إنها المباراة الأهم بالنسبة لنا هذا الموسم». وأضاف «لم يصل إسبانيول لنهائي أي مسابقة كأس منذ عام 2007 (عندما خسر بضربات الجزاء الترجيحية أمام مواطنه أشبيلية بنهائي كأس الاتحاد الأوروبي). إنني واثق من وجود جمهور كامل العدد بالملعب حيث ستحرص الجماهير على الوقوف خلفنا». وحصل إسبانيول على فترة راحة أطول من بلباو بما أنه خاض مباراته لهذا الأسبوع بالدوري المحلي منذ الجمعة الماضية عندما فاز 1/صفر على قرطبة. بينما انتظر بلباو حتى الأحد ليلعب مباراته التي فاز فيها 1/صفر على جاره آيبار. وقال إرنستو فالفيردي، مدرب بلباو، بعد فوز الأحد «أعتقد حقا أن بمقدورنا الفوز على إسبانيول، تماما كما فزنا هنا اليوم». وأضاف «إنهم فريق قوي على ملعبهم، لكنني واثق من أننا ستتاح لنا الفرص للتسجيل وتحقيق الفوز».
وفي الدوري المحلي، يحتل بلباو المركز العاشر وإسبانيول التاسع بعيدا عن مراكز التأهل إلى المسابقات الأوروبية. وتبقى مسابقة كأس الملك التي يعتبر بلباو اختصاصيا فيها نظرا لسجله الباهر. ويحتل بلباو المركز الثاني في ترتيب أبطال المسابقة مع 23 لقبا آخرها في 1984، فيما بلغ نهائي 2009 و2012 حيث خسر أمام برشلونة 4/1، وصفر/3. أما إسبانيول فأحرز اللقب أربع مرات آخرها في 2006. وسيحاول بلباو إنقاذ موسمه، فيما يريد إسبانيول بلوغ النهائي الأول منذ 2007.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة