بايدن: أفعال بوتين تُضعف وضع روسيا على الساحة العالمية

بايدن: أفعال بوتين تُضعف وضع روسيا على الساحة العالمية

الأربعاء - 6 ذو القعدة 1442 هـ - 16 يونيو 2021 مـ
من المؤتمر الصحافي للرئيس الأميركي جو بايدن عقب لقائه بنظيره الروسي فلاديمير بوتين (أ.ب)

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم (الأربعاء)، عقب انتهاء قمته الأولى مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في جنيف، إن الأفعال التي أقدم عليها الرئيس الروسي «تُضعف» وضع بلاده على الساحة العالمية.

وأضاف في مؤتمر صحافي: «كيف سيكون الحال إذا انخرطنا في الأنشطة التي قام بها؟». وقال: «هذا يُضعف وضع بلد يحاول باستماتة ضمان الاحتفاظ بوضعه كقوة عالمية كبرى»، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء.

ووصف الرئيس الأميركي النقاشات التي جمعته مع فلاديمير بوتين بأنها «إيجابية»، لكنه حذّر نظيره الروسي من أن واشنطن لن تتسامح مع أي تدخل في الانتخابات الأميركية.

وقال بايدن إن «نبرة اللقاء برمّته... كانت جيدة وإيجابية»، مضيفاً: «أوضحت أننا لن نتسامح مع محاولات انتهاك سيادتنا الديمقراطية أو زعزعة انتخاباتنا الديمقراطية، وسنردّ» في حال حصل ذلك.

وأعرب بايدن عن ثقته بأن بوتين لا يريد حرباً باردة جديدة. وقال: «أعتقد أن آخر شيء يريده الآن هو حرب باردة»، مضيفاً أنه شدد خلال المحادثات على أن «بعض البنى التحتية الحيوية يجب أن تكون بمنأى عن الهجمات... سواء كانت إلكترونية أو بأي وسيلة أخرى».

ورأى بايدن أن بوتين أجرى مقارنات «سخيفة» حول حقوق الإنسان إثر قمتهما الثنائية (الأربعاء) في جنيف.

ورداً على تصريحات أدلى بها بوتين حول اقتحام مبنى الكابيتول في يناير (كانون الثاني)، قال بايدن في المؤتمر الصحافي إن نظيره الروسي أجرى مقارنة خاطئة بين هجوم «مجرمين» على مبنى الكابيتول وبين المظاهرات السلمية في روسيا لأناس حُرموا من حرية التعبير.


جنيف أخبار أميركا الولايات المتحدة وروسيا بوتين جو بايدن سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة