بايدن وبوتين يعتمدان إعلاناً مشتركاً لمنع نشوب حرب نووية

بايدن وبوتين يعتمدان إعلاناً مشتركاً لمنع نشوب حرب نووية

الأربعاء - 6 ذو القعدة 1442 هـ - 16 يونيو 2021 مـ
من لقاء الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في جنيف (إ.ب.أ)

نقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء عن الكرملين قوله عقب اختتام محادثات الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي جو بايدن في جنيف، اليوم الأربعاء، إن الرئيسين اعتمدا إعلاناً مشتركاً بخصوص الاستقرار النووي الاستراتيجي، يهدف إلى منع نشوب حرب نووية.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (الأربعاء) إن موسكو وواشنطن ستبدآن مناقشات حول تعديلات محتملة في معاهدة «نيو ستارت» للحد من الأسلحة النووية التي مُددت في الآونة الأخيرة، مضيفاً أن الدولتين مسؤولتان عن الاستقرار النووي الاستراتيجي، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

واتفق الرئيس الأميركي ونظيره الروسي في أول قمة «براجماتية» بينهما اليوم على استئناف محادثات الحد من التسلح وعودة سفيري البلدين إلى واشنطن وموسكو بعد سحبهما في وقت سابق هذا العام.

واستمرت القمة التي عُقدت في فيلا «لا جرانج» المطلة على بحيرة في جنيف أقل من أربع ساعات، وهو وقت أقل بكثير مما قال مستشارو بايدن إنه كان متوقعاً.

وقال بوتين (68 عاماً)، الذي كان أول من تحدث إلى الصحافيين، إن الاجتماع كان بناء وخلا من المشاعر العدائية وأثبت رغبة الزعيمين في فهم بعضهما البعض.


أميركا جنيف روسيا أخبار أميركا أخبار روسيا الطاقة النووية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة