«صدمة كبيرة»... قط يعود لأسرة بعدما أحرقوا جثته

«صدمة كبيرة»... قط يعود لأسرة بعدما أحرقوا جثته

الأربعاء - 6 ذو القعدة 1442 هـ - 16 يونيو 2021 مـ

سبب القط فرانكي (16 عاماً) صدمة لأسرة في مدينة وارينجتون البريطانية عندما ظهر حياً بعدما اعتقدوا أنهم أحرقوا جثته.
وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، أصيبت الأسرة بـ«صدمة كبيرة» عندما ظهر قطهم الأليف حياً وبصحة جيدة بعدما اعتقدوا أنهم أحرقوا جثته.
وكان القط اختفى في 19 مايو (أيار) وقامت الأسرة بالبحث عنه وبعد أيام وُجد قط ميت يشبهه على أحد الطرق السريعة قرب المنزل وقام موظفون بالطريق بإعطائه للعائلة ليحرقوا جثته.
وبالفعل بعدما قالت راشيل فيتزسيمونز صاحبة القط إن الجثة تعود إليه قامت الأسرة بحرق الجثة وجلبت الرماد إلى المنزل في صندوق.
وقال ريمي نجل فيتزسيمونز عن عودة القط إنها «معجزة، كنا نظنه قد مات»، فيما ذكرت صاحبة القط أن فرانك عاد، ضعيفاً وجائعاً ولكنه حي، وتابعت: «لقد أحرقنا قطة شخص آخر».


بريطانيا حيوانات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة