مداهمات الجيش اللبناني مستمرة.. ومقتل جندي في الشمال

مداهمات الجيش اللبناني مستمرة.. ومقتل جندي في الشمال

مصرع متهم شارك في كمين مسلح استهدف الجيش العام الماضي
الأربعاء - 14 جمادى الأولى 1436 هـ - 04 مارس 2015 مـ رقم العدد [ 13245]

قتل جندي لبناني خلال مداهمة نفذها الجيش اللبناني فجر اليوم (الثلاثاء) في عكار شمال لبنان، حسبما أفاد بيان صادر عن المؤسسة العسكرية، وأضاف البيان انّه قتل أيضا متهم شارك في كمين مسلح استهدف الجيش العام الماضي، الذي قتل فيه 4 عسكريين.

وقال البيان الذي نشر على موقع الجيش إنه "فجر اليوم، وخلال قيام دورية تابعة للجيش بدهم مكان وجود المطلوب الفار عبد الرحمن احمد تامر في بلدة بحنين - عكار، بادر الأخير إلى اطلاق النار على الدورية من سلاح حربي".

وأضاف البيان أن اطلاق النار "أسفر عن استشهاد أحد العسكريين، وقد رد عناصر الدورية على النار بالمثل ما أدى إلى مقتل المطلوب".

وذكر البيان أن عبد الرحمن تامر ينتمي إلى "مجموعة ارهابية" نفّذت كمينا مسلحا ضد دورية من الجيش في محلة ضهور المحمرة - المنية القريبة من مدينة طرابلس شمالا في 26 اكتوبر (تشرين الاول) الماضي، قتل فيه اربعة عسكريين بينهم ضابطان.

وأعلن الجيش أن الجندي الذي قتل في مداهمة اليوم، يدعى محمد حسين وعمره 32 سنة، وقد تطوع في الجيش في العام 2007.

من جهتها، ذكرت وكالة الاعلام الرسمية، أن الجيش سيّر عقب المداهمة دوريات قرب مكان الحادث ومشّط البساتين والمنازل المجاورة ونصب حواجز ثابتة للتدقيق في الاوراق الثبوتية للسيارات والمارة "كونه ما زال هناك عدد من المطلوبين المتوارين عن الانظار".

وغالبا ما ينفذ الجيش اللبناني عمليات مداهمة في شمال لبنان وخصوصا في مدينة طرابلس ومنطقة عكار، بحثا عن مطلوبين متهمين بتنفيذ هجمات ضد الجيش اللبناني أو بالانتماء إلى جماعات متشددة تقاتل في سوريا.

يذكر أن لبنان شهد سلسلة من التفجيرات والحوادث الأمنية المرتبطة بالنزاع السوري المستمر منذ نحو 4 سنوات.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة