إسبانيا تدرس ضم سبتة ومليلية بشكل كامل إلى منطقة شنغن

إسبانيا تدرس ضم سبتة ومليلية بشكل كامل إلى منطقة شنغن

الثلاثاء - 5 ذو القعدة 1442 هـ - 15 يونيو 2021 مـ
العشرات يحاولون عبور السياج الحدودي الفاصل بين الفنيدق (كاستيليجوس ، المغرب) ومدينة سبتة الإسبانية الواقعة في شمال إفريقيا(إ.ب.أ)

قالت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا جونزاليس لايا اليوم الثلاثاء إن حكومتها تدرس ضم جيبي سبتة ومليلية في شمال أفريقيا بشكل كامل إلى منطقة شنغن الأوروبية.
وكانت وزارة الخارجية الإسبانية قد ذكرت الجمعة أن خوان جونزاليس باربا الوزير المسؤول عن العلاقات مع الاتحاد الأوروبي قال خلال زيارة لسبتة «تدرس الحكومة... إلغاء النظام الخاص». وأضاف «ستُطبق ضوابط الحدود حينها على الحدود مع المغرب».
وبإمكان المغاربة من البلدات المحيطة بالجيبين دخولهما حاليا دون تأشيرة، لكنها تكون مطلوبة عند السفر جوا أو بحرا إلى إسبانيا أو بقية أنحاء منطقة شنجن المعفية من التأشيرات في أوروبا.
وعلى الرغم من أن هذا الوضع لا يزال قائما من الناحية النظرية، أغلق المغرب الحدود فعليا منذ العام الماضي بسبب جائحة كورونا. وفي الشهر الماضي سبح نحو ثمانية آلاف شخص نحو سبتة أو تسلقوا السياج الحدودي لدخول الجيب.


اسبانيا أخبار اسبانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة