تقارير: سفينتا إيران في الأطلسي تتجهان إلى سوريا

تقارير: سفينتا إيران في الأطلسي تتجهان إلى سوريا

الثلاثاء - 5 ذو القعدة 1442 هـ - 15 يونيو 2021 مـ

أفاد موقع متخصص في تعقب سفن النفط، اليوم (الثلاثاء)، بأن السفينتين الإيرانيتين «مكران» و«سهند» اللتين دخلتا المحيط الأطلسي بعد عبور سواحل جنوب أفريقيا قبل أيام، في طريقهما الآن إلى سوريا.
وأثارت السفينتان الأسبوع الماضي، استنفاراً بين واشنطن وطهران، بعد أن استطاعتا دخول المحيط الأطلسي لأول مرة دون أن ترسوا في موانئ دول أخرى، في خطوة وصفت حينها بأنها تهديد إيراني جديد للولايات المتحدة، بحسب وكالة «بلومبرغ».
وأعلنت واشنطن أنها تراقب حركة السفنيتين، محذرة فنزويلا وكوبا من استضافتهما أو قبول أي أسلحة تحملانها، وذلك وفقاً لما ذكره موقع «تانكر تراكرز» المتخصص في تعقب سفن النفط.
وأشار الموقع إلى أن السفينتين الإيرانيتين ستشاركان في مناورة بحرية مع روسيا.
وأعلن الجيش الإيراني الخميس، دخول سرب إيراني صغير «لأول مرة» إلى المحيط الأطلسي بهدف «تعزيز قدراته البحرية».
وقال الأدميرال حبيب الله سياري، نائب قائد الجيش الإيراني، في بيان، إن «السفينة (مكران) التي تُعد قاعدة متنقلة تابعة للبحرية الإيرانية، تمكنت من دخول المحيط الأطلسي برفقة الفرقاطة (سهند)».
وخسرت البحرية الإيرانية في 2 يونيو (حزيران) الحالي، إحدى كبرى سفنها «خرج» التي غرقت في بحر العرب بعد ساعات من اندلاع حريق مجهول المنشأ وإجلاء طاقمها.
وأوضحت القوات البحرية الإيرانية أن السفينة تستخدم في مجال «التدريب والدعم» وهي في الخدمة منذ «أكثر من 4 عقود».
لكن موقع «غلوبال سيكيوريتي.أورغ» الأميركي المختص في المسائل العسكرية ذكر أن السفينة هي ناقلة نفط «للإمداد» و«حاملة مروحيات» بريطانية الصنع.
وتسلمت البحرية الإيرانية سفينتين حربيتين، أمس (الاثنين)، في مراسم نقلها التلفزيون الحكومي.


ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة