أول تعليق لإريكسن بعد إصابته بنوبة قلبية: «لن أستسلم»

أول تعليق لإريكسن بعد إصابته بنوبة قلبية: «لن أستسلم»

حالة اللاعب مستقرة بعد سقوطه في الملعب
الاثنين - 4 ذو القعدة 1442 هـ - 14 يونيو 2021 مـ

توجه كريستيان إريكسن بالشكر للطاقم الطبي وزملائه في المنتخب الدنمركي، وذلك في أول تعليق له منذ إصابته بنوبة قلبية وسقوطه في الملعب خلال مواجهة فنلندا في كأس الأمم الأوروبية.

وأضاف اللاعب في بيان نقله مدير أعماله إلى صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت» الإيطالية: «شكرا لكم، لن أستسلم. أشعر أنني أفضل الآن لكنني أريد أن أفهم ماذا حدث». وتابع «أود أن أشكركم جميعا على ما فعلتموه من أجلي».

كان إريكسن قد سقط بشكل مفاجئ على أرضية الملعب خلال مباراة منتخب بلاده أمام نظيره الفنلندي أول من أمس (السبت) في كوبنهاغن ضمن منافسات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، ويعتقد الأطباء أنه تعرض لنوبة قلبية، وقد جرى إنعاشه على أرض الملعب قبل نقله إلى المستشفى.

وقال مارتين شوتس، وكيل أعمال إريكسن، إن اللاعب ربما يحتاج إلى البقاء في المستشفى ليومين آخرين، لكنه يتعافى بشكل جيد. وأضاف عقب زيارة اللاعب، إن إريكسن، لاعب إنتر ميلان الإيطالي «يمزح، ويتمتع بحالة مزاجية جيدة. إنه على ما يرام». وأضاف «نحن جميعاً نرغب في معرفة ما حدث، وهو أيضاً يرغب في ذلك. الأطباء يجرون الكثير من الفحوص، وهذا يستغرق وقتاً».

ولا يتوقع أن يشارك إريكسن (29 عاماً) مجدداً في البطولة الأوروبية الحالية، لكنه قد ينتقل إلى منزله قريباً لمواصلة التعافي.

وقال شوتس، إن إريكسن سيظل في المستشفى في كوبنهاغن اليوم «وربما غداً (الثلاثاء) أيضاً». وأضاف «هو سعيد بعد أن رأى كم الناس المهتمين به. لقد تلقى رسائل من جميع أنحاء العالم».

وكان المنتخب الدنماركي قد استأنف المباراة بعد ساعات من التوقف بسبب انهيار إريكسن، وانتهت المواجهة بفوز فنلندا 1 - صفر.

وسيخوض المنتخب الدنماركي مباراته الثانية في المجموعة الثانية يوم الخميس المقبل، حيث يلتقي نظيره البلجيكي.

وقال شوتس «لا شك في أنه يرغب في دعم المنتخب في مواجهة بلجيكا كمشجع»، لكنه لم يوضح ما إذا كان إيركسن سيكون متواجداً في استاد باركن بالعاصمة الدنماركية أم لا.


دانمارك رياضة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة