الفرج يتطلع لمعادلة أرقام الجابر والشلهوب في الشباك الأوزبكية

الفرج يتطلع لمعادلة أرقام الجابر والشلهوب في الشباك الأوزبكية

يملك في رصيده هدفين ويسعى لتسجيل الثالث في مواجهة الثلاثاء
الأحد - 3 ذو القعدة 1442 هـ - 13 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15538]
سلمان الفرج في مباراة سنغافورة الأخيرة «تصوير: علي الظاهري»

يملك سلمان الفرج قائد المنتخب السعودي، فرصة مثالية لمعادلة أرقام الثنائي المعتزل سامي الجابر ومحمد الشلهوب على صعيد التهديف في شباك المنتخب الأوزبكي، وذلك عندما يتواجه المنتخبان مساء الثلاثاء المقبل في العاصمة الرياض ضمن التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023.
ويتصدر «الجابر والشلهوب» قائمة هدافي مواجهات المنتخبين حيث يملك كل من الثنائي المعتزل ثلاثة أهداف في شباك منتخب أوزباكستان، فيما يملك سلمان الفرج هدفين ويملك فرصة تسجيل هدف ثالث حينما يلتقي المنتخبان في الجولة الأخيرة من دور المجموعات.
ورغم ابتعاد الفرج عن قائمة هدافي المنتخب السعودي لدوره كقائد لوسط ميدان الأخضر ومركزه الأساسي كمحور ارتكاز، فإن الفرج يملك في رصيده التهديفي خمسة أهداف في تاريخ مشاركاته مع الأخضر السعودي، منها هدفان نجح في تسجيلها بشباك منتخب أوزبكستان.
وفي التصفيات الآسيوية المشتركة الحالية جاءت أهداف الفرج في مواجهة الدور الأول التي جمعت الأخضر السعودي مع نظيره منتخب أوزبكستان، حيث سجل الفرج هدف التعادل للأخضر السعودي في المواجهة التي أقيمت في ملعب باختاكور الأوزبكي في العاصمة طشقند، وذلك عن طريق ضربة جزاء حضرت في الدقيقة 23 قبل أن يضيف الفرج الهدف الثاني مع الدقيقة 85 وهو التعادل الذي حضر في لحظات حاسمة من عمر المباراة التي انتهت بانتصار سعودي بعدما سجل سالم الدوسري الهدف الثالث في وقت حاسم من عمر المباراة مع الدقيقة 89.
وعوداً على المواجهة الحاسمة في مصير الأخضر السعودي في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023، سيكون المنتخب السعودي بحاجة لاقتناص نقطة وحيدة من أجل ضمان التأهل المباشر كمتصدر للمجموعة الرابعة، حيث يحضر حالياً في صدارة المجموعة برصيد 17 نقطة وبفارق نقطتين عن وصيفه المنتخب الأوزبكي الذي يملك 14 نقطة بعد فوزه على منتخب اليمن في الجولة الماضية بهدف وحيد دون رد.
وتمكن الأخضر السعودي من تحقيق فوز ثمين من أمام منتخب سنغافورة في اللحظات الأخيرة من عمر المواجهة التي كانت في طريقها للتعادل السلبي دون أهداف وهي النتيجة التي كانت ستقود الأخضر لحسابات مزعجة وستفقده الصدارة قبل أن يحقق الأخضر «صحوة هجومية» ويفترس منتخب سنغافورة بثلاثة أهداف دون رد ليواصل استمراره في الصدارة الآسيوية.
وبحسب نظام التصفيات الآسيوية الحالية، فإن متصدري المجموعات الثماني يتأهلون بصورة مباشرة نحو المرحلة الأخيرة والحاسمة من التصفيات المؤهلة لمونديال 2022 فيما سيحصل أفضل أربع ثوانٍ على التأهل لذات المرحلة وذلك إلى جوار تأهلهم لبطولة كأس آسيا 2023 التي ستقام في الصين، فيما ستتأهل بقية المنتخبات إلى تصفيات كأس آسيا.


السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة