خلاف لندن وبروكسل حول آيرلندا الشمالية يفرض نفسه على «القمة»

خلاف لندن وبروكسل حول آيرلندا الشمالية يفرض نفسه على «القمة»

الأحد - 3 ذو القعدة 1442 هـ - 13 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15538]

على هامش قمة مجموعة السبع التي تستضيفها بريطانيا، اختلف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مع قادة الاتحاد الأوروبي، محذراً من أن المملكة المتحدة قد تعلق أجزاء من اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) إذا لم يتم حل الخلاف حول القواعد التجارية للبضائع التي يتم شحنها إلى آيرلندا الشمالية. وعلى الرغم من أن هذا الأمر لم يكن جزءاً من جدول الأعمال الرسمي لقمة دول مجموعة السبع فقد أثير في اجتماعات بين جونسون وزعماء الاتحاد الأوروبي. وطالب الاتحاد الأوروبي رئيس الوزراء في لندن بضرورة تنفيذ الاتفاق الذي وقعه لخروج بلاده من الاتحاد، حتى يضمن السلام في آيرلندا الشمالية، مؤكداً أن الكتلة المؤلفة من 27 دولة موحدة فيما يتعلق بهذا الموقف. ونقلت شبكة «سكاي نيوز» عن جونسون قوله أمس (السبت)، إن «بريطانيا يمكن أن تتصرف من جانب واحد ما لم يوافق التكتل على حل وسط عندما تنتهي فترة السماح الحالية المتعلقة بالتجارة في المنطقة في 30 يونيو (حزيران)، وإذا لم يتم العثور على حل عملي لتسهيل تدفق البضائع، فإن المملكة المتحدة ستفعل «كل ما يتطلبه الأمر». وأضاف: «أعتقد أنه إذا استمر تطبيق البروتوكول بهذه الطريقة، فمن الواضح أننا لن نتردد في الاستناد للمادة 16». وقال جونسون: «لقد تحدثت إلى بعض أصدقائنا هنا اليوم، الذين يبدو أنهم يسيئون فهم حقيقة أن المملكة المتحدة بلد واحد، إقليم واحد... أنا بحاجة إلى إيصال ذلك إلى أذهانهم فحسب». وعبرت الولايات المتحدة عن قلقها البالغ من أن يؤدي الخلاف بين لندن وبروكسل حول تنفيذ اتفاق الخروج من الاتحاد (بريكست) المبرم العام الماضي، إلى تقويض اتفاق الشجمعة العظيمة للسلام المبرم عام 1998 والذي أنهى عنفاً دام لثلاثة عقود. وقال الرئيس الأميركي جو بايدن، الفخور بانحداره من أصول آيرلندية، إن واشنطن لن ترحب بأي خطوات تعرض اتفاق السلام المبرم عام 1998 للخطر.
وبعد خروج المملكة المتحدة من الكتلة في الأول من يناير (كانون الثاني)، أجّل جونسون بشكل منفرد تنفيذ بعض بنود بروتوكول آيرلندا الشمالية في اتفاق الخروج. وقالت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية بعد اجتماع مع جونسون ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال: «اتفاق الجمعة العظيمة والسلام في جزيرة آيرلندا أمران أساسيان... يجب على الجانبين تنفيذ ما اتفقنا عليه». وأضافت: «هناك وحدة تامة داخل الاتحاد الأوروبي إزاء هذا الشأن»، مشيرة إلى أن حكومة جونسون والاتحاد الأوروبي اتفقا على «بريكست» ووقعاه وصدّقا عليه.
وقال جونسون لرئيسة المفوضية الأوروبية اليوم، إنه ملتزم بإيجاد حلول عملية لخروج بريطانيا من الاتحاد في إطار بروتوكول آيرلندا الشمالية. وقال متحدث باسم داونينغ ستريت: «أوضح رئيس الوزراء أن المملكة المتحدة ملتزمة بإيجاد حلول عملية في إطار البروتوكول». وعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إعادة ضبط العلاقات مع بريطانيا إذا التزم جونسون بالاتفاق الذي وقعه. كما التقى جونسون مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. وأكد جونسون لميركل «ضرورة الحفاظ على سيادة المملكة المتحدة ووحدة أراضيها»، حسبما ذكر المتحدث.


المملكة المتحدة قمة الجي 7 بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة