مصر تقترب من تجاوز الموجة الثالثة

مصر تقترب من تجاوز الموجة الثالثة

انخفاض لافت في أعداد الوفيات
الخميس - 29 شوال 1442 هـ - 10 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15535]
اجتماع الحكومة المصرية لبحث تداعيات «كورونا» (صفحة مجلس الوزراء على فيسبوك)

أشارت السلطات الصحية في مصر إلى «الاقتراب من تجاوز الموجة الثالثة للفيروس»، وذلك تزامناً مع انخفاض وفيات «كورونا» بالبلاد. وأكد رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، أنه «يحرص يومياً على متابعة موقف توافر المستلزمات الطبية المختلفة لمواجهة الفيروس وكذا توافر الأكسجين بالمستشفيات، بالإضافة إلى متابعة نسب تلقي المصريين للقاح، والشحنات الجديدة التي تصل تباعاً، بهدف العمل على تأمين أكبر كمية من اللقاحات لتوفيره لأكبر عدد ممكن من المواطنين». ولفت مدبولي خلال اجتماع مجلس الوزراء المصري لبحث تداعيات «كورونا» أمس، إلى أنه «من المقرر أن يشهد الأسبوع المقبل إنتاج أول عبوة من لقاح (سينوفاك) الذي يتم تصنيعه في مصر حالياً». فيما أعلنت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، أمس «وصول مليون جرعة من لقاح (سينوفارم) الصيني منتصف الأسبوع المقبل»، لافتة إلى أن «إجمالي ما وصل من لقاح (سينوفارم) لمصر حتى الآن تخطى 2.5 مليون جرعة، أما ما وصل من لقاح (أسترازينيكا) فقد تخطى 2.6 مليون جرعة، وجار العمل على تحديد الكميات المطلوب توريدها خلال الفترة المقبلة، هذا فضلاً عن لقاح (سينوفاك) الذي من المقرر أن يصل منه نصف مليون جرعة خلال الشهر الحالي».

وأكدت وزيرة الصحة بمصر «التوسع في إقامة المراكز الخاصة بتلقي اللقاحات للمواطنين على مستوى ربوع البلاد، والتي تمت إقامتها داخل الجامعات، والمدارس، وأماكن وجود أصحاب المعاشات، وداخل المطارات والموانئ، إلى جانب توفير الخدمة لغير القادرين، وكذا بالمناطق الصناعية، والعاملين بالقطاع السياحي، ومراكز غسل الكلى». وسجلت وفيات الفيروس انخفاضا لافتاً في البلاد مع تسجيل 38 حالة وفاة جديدة أمس، بعد أن كانت الوفيات أكثر من ذلك خلال الأيام الماضية، فيما سجلت الإصابات 773 حالة جديدة. ووفق وزارة الصحة، فإن «إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بالفيروس حتى مساء أول من أمس، هو 269527 من ضمنهم 197832 حالة تم شفاؤها، و15437 حالة وفاة».

وقالت مستشار وزيرة الصحة المصرية، نهى عاصم، إنه «من المتوقع انخفاض منحنى إصابات (كورونا) الأيام المقبلة بشكل ملحوظ»، لافتة إلى أن «إصابات (كورونا) تراجعت مؤخراً بنسبة 30 في المائة»، مضيفة في تصريحات متلفزة مساء أول من أمس، أننا «اقتربنا من مرحلة تجاوز الموجة الثالثة للفيروس»، موضحة أن «الأعراض التي تظهر على المتعافين من الفيروس في كل أجهزة الجسم، تأتى على حسب كل حالة، خاصة التي دخلت الرعاية المركزة يكون الوضع لديها أصعب». وتؤكد وزارة الصحة المصرية أن «لقاح (كورونا) لا يسبب الإصابة بالفيروس، وأن اللقاح يعطي الجهاز المناعي فرصة لتكوين الأجسام المضادة لمواجهة الفيروس». وجددت «الصحة» أمس التأكيد على أن «اللقاح (آمن وفعال)، ولا يشكل خطورة على الصحة، والأعراض التي تظهر مؤشر على فاعليته الكاملة».

إلى ذلك، بحثت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، نبيلة مكرم، مع المنسق المقيم للأمم المتحدة لدى مصر، إيلينا بانوفا، والمنسق المقيم للأمم المتحدة لدى الكويت، طارق الشيخ، أمس، أوضاع المهاجرين بعد جائحة «كورونا» وقضايا العالقين والأطفال في ظل هذه الأزمة العالمية. وأوضحت الوزيرة المصرية أن «الوزارة على تواصل دائم معهم، وتقوم بإعلامهم أولا بأول بالشروط والإجراءات التي تتخذها الدول مع مراعاة كامل الاحترام لسيادة كل دولة»، مؤكدة أنه «من الضروري النظر إلى الأوضاع الإنسانية للمهاجرين في ظل الأزمة التي تسببت فيها الجائحة عالمياً»، مشددة على أن «الدولة المصرية لم تدخر جهداً مع أبنائها بالخارج، حيث حرصت وزارة الهجرة على إطلاعهم على جميع المستجدات».

وبحسب بيان لـ«مجلس الوزراء المصري» أمس فقد «دعت وزيرة الهجرة إلى التعاون والتنسيق بشأن إقامة حملات توعية للمهاجرين والعاملين في الخارج بإجراءات كل دولة في ظل الجائحة، كما أوصت بتسليط الضوء على الجوانب الإيجابية للهجرة المنظمة».


مصر فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة