«فوطة المطبخ» أساسية فيه... دليلك لكيفية اختيارها

«فوطة المطبخ» أساسية فيه... دليلك لكيفية اختيارها

الأحد - 25 شوال 1442 هـ - 06 يونيو 2021 مـ رقم العدد [ 15531]
تتعدد أنواع فوط المطبخ التي تعتبر أساسية في كل مطبخ

منشفة الصحون المشهورة باسم «فوطة المطبخ» تعد من الإكسسوارات الضرورية لدى ربة المنزل. ولاستعمال قطعة القماش الخفيفة هذه قواعدها الذهبية، لأنها تشير بوضوح إلى مدى اهتمام «ست البيت» بنظافة مطبخها وأدواته.
وتتضمن هذه القواعد الأماكن الذي يجب أن تعلق عليها وكذلك تغييرها بشكل دائم إضافة إلى ضرورة معرفة كيفية تنظيفها.
بعض النساء تمضي ساعات طويلة في المحلات والمراكز التجارية، التي تبيع منشفة المطبخ. فنوعية أقمشتها وألوانها الزاهية، والعبارات والرسوم عليها، من شأنها أن تجذب ربة المنزل أو تدفعها لأن تغض النظر عنها.
أين يجب أن تعلق فوط المطبخ؟ هو السؤال الذي يشغل بال غالبية النساء. فعادة ما تتنقل قطعة القماش هذه في أرجاء المطبخ بحيث ترافق ست البيت في تحركاتها، وتحتفظ بها بين يديها. فهي تستخدمها في كل مرة رغبت في غسل يديها، وكذلك في حال أرادت تجفيف صحن أو طنجرة. وأحيانا وبسبب السرعة تتحول إلى فوطة تستعين بها لفتح الفرن وإلقاء نظرة على طبق تحضره.
ولكن ما يجب أن تعرفه سيدة المنزل هو أن «فوطة المطبخ»، إذا ما وضعت في أماكن غير صالحة لها، تصبح ناقلة بامتياز لجراثيم وبكتيريا كثيرة.
تجنبي مسكة الفرن، هي النصيحة التي يرددها الطهاة باستمرار. فلقد أثبتت الأبحاث والدراسات أن مسكات أدوات المطبخ، تلتصق بها نسبة مرتفعة جدًا من الجراثيم، لأننا نلمسها مرات عدة خلال النهار. وغالبًا ما يكون على أيدينا بقايا طعام ومكونات، إذا لمسناها خلال عملية تحضير الأكل، تنتقل من اليد إلى المسكة. ثم تنتقل الأوساخ والبكتيريا من المسكة إلى الفوطة، ونستخدمها من بعدها في تجفيف الأطباق فتتسخ بدورها.
لا يجب أن توضع منشفة المطبخ قرب الطعام الذي يتم تحضيره من قبل ربة المنزل. فهي قد تتعرض للاتساخ السريع بفعل رذاذ بيض مخفوق، أو صلصة بندورة مركزة، أو قطعة لحم من الدجاج أو البقر. لذلك ينصح بتعليقها في مكان آمن إلى جانب حوض المطبخ، أو في مكان آخر يقع في منطقة الفرن وعلى مستوى أعلى منه.
أما إذا كانت لديك عادة تعليقها بمريلة المطبخ التي ترتدينها، فاستخدامك لها يجب أن يقتصر على الشخصي فقط. فلا تكون هي نفسها التي تستخدمينها لتجفيف الصحون والأواني. ولتفادي احتمال نقل الجراثيم يفضل تغيير منشفة المطبخ يوميا أو أكثر من مرة واحدة في اليوم، إذا لاحظت عليها بقعا معينة ينفر منها النظر.
أما أفضل الأقمشة التي يجب أن تختاريها لشراء فوطة المطبخ، فهي عادة من القطن أو الوافل والكتان. ويستحسن في جميع هذه الخيارات أن يجري غسل الفوطة قبل استعمالها لأول مرة. وتقول الشيف وداد زعرور لـ«الشرق الأوسط» «أنا شخصيا أفضل مناشف المطبخ المصنوعة من الكتان أو القطن. فهي سهلة التنظيف، تمتص المياه بسرعة وتلبي حاجات ربة المنزل في مطبخها من دون تعب».
أما الشيف أنطوان الحاج فيرى أن فوطة المطبخ يجب أن تتغير بانتظام وأحيانا أكثر من مرة في اليوم الواحد. ويقول في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «على ربة المنزل أن تعيرها اهتماما كبيرا لأنها ترمز إلى مدى إتقانها عملها في المطبخ. وهي خير دليل على مدى اتباعها إجراءات النظافة فيه. وأحيانا كثيرة ينفر الضيوف من مشهد فوطة مطبخ قديمة ومتسخة فتترك انطباعا سيئا عندهم عن ربة المنزل التي تستضيفهم».
وعادة ما يستهوي ربات المنازل شراء مناشف تناسب ألوان مطابخهم أو إكسسواراتها، بحيث تظهر مدى إتقان ربة المنزل ترتيب مطبخها والحفاظ على أناقته. وتشير مارغريت وهي مسؤولة في محل لبيع أدوات المطبخ أن غالبية النساء تبتعد عن المناشف المطبخية التي تدخلها مادة النايلون. وتتابع في حديثها لـ«الشرق الأوسط»: «تشهد اليوم فوط المطبخ القطنية ارتفاعا كبيرا بالأسعار إذ ما احتسب سعرها بالليرة اللبنانية، بعد تدهور سعر الصرف».
أما طريقة تنظيف مناشف المطبخ والتخلص من البقع عليها، فتتطلب وضع الفوط المتسخة في الغسالة، مع إضافة كوب خل أبيض لمسحوق الغسيل، وملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم. وبعد غسل الفوط، إذا ما لوحظ عدم نظافتها بشكل كامل، يفضل عندها وضعها في هذا الخليط لمدة ساعة. وبعد غسلها يجري شطفها بالماء الفاتر للتخلص من أي بكتيريا أو جراثيم عالقة بها.
وقماش الوافل يعد من الأشهر في صناعة مناشف المطب. ويعرف باسم «بيت النحل» لأن نسيجه يتداخل مع بعضه البعض. وتتم معالجته بشكل خاص ليتمتع بأكبر نسبة امتصاص للمياه والرطوبة. يحتوي على مربعات مسطحة على كامل مساحته، فتعمل على تحسين العملية الهيدرولوجية أي احتواء المياه بالدرجة المطلوبة.


العالم مذاقات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة